المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مختصرات اعجازية ( تكون الجنين )



apuamar
09-01-2015, 01:29 AM
مختصرات اعجازية ( تكون الجنين )


هذا القرآن العظيم هو المعجزة الكبرى لنبينا وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وقد أعجز العرب ببلاغته أن يأتوا بمثله بل أن يأتوا بعشر سور من مثله بل أن يأتوا بسورة من مثله بل
قال تبارك وتعالى: قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن ما يأتون بمثله ولو كان بغضهم لبعض ظهيرا
فقطع أمل الفصحاء قاطبة عن أن يأتوا بمثل هذا القرآن أو أن ينافسوه في بلاغته وفي نظمه والعرب أمة الفصاحة والبلاغة والبيان لما سمعوا هذا القرآن علموا أن لا قبل لهم به فلم يحاول أحدا منهم أن يأتي بمثله أو أن ينافسه في نظمه وفي بلاغته








تـــكون الجـــنين


لم يظهر علم تكون الجنين بشكل كامل إلا في القرن التاسع عشر ، خاصة بعد اختراع المجهر . وسنرى في الآيات القرآنية التالية وصف تكون الجنين في رحم والدته قبل ثلاثة عشر قرنا من اكتشافه العلمي .


تقول الآية الثانية من سورة الإنسان :
إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ .
والنطفة هنا معناها كمية ضئيلة جدا من السائل ، وهو المني . أما كلمة أمشاج فمعناها مشحونة بعناصر مختلفة . ومن المعروف أن المني مؤلف من عناصر مختلفة وهي الحوينات المنية التي تسبح في مفرزات بعض الغدد . وبعد تلقيح البيضة لمدة وجيزة من الزمن تسير البييضة الملقحة من أحد البوقين إلى الرحم. هذا ما فسره القرآن الكريم في سورة المؤمنون آية 13 :
ُثمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ


وفي سورة القيامة آية 37 – 38 :
أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَى ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى


وفعلا : بعد أن تصبح البيضة علقة ، أي تعلق على جدار الرحم وتعشش فيه ، بعدها وخلال مدة شهر ، تتحول هذه العلقة إلى مجموعة كبيرة من الخلايا ، لها شكل كروي ، كاللحم الطري ، سميت بالقرآن الكريم بالمضغة . وبعدها يبدأ ظهور براعم الرأس والأطراف الأربعة ، ويصف ذلك القرآن الكريم في قوله :
فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا
وهكذا يكبر الجنين الصغير تدريجيا ، حتى يصبح جنينا كاملا . وهذا الترتيب لم يعرف إلا في القرن التاسع عشر ، وإن ذكر ذلك في الصلاة يدل على أن الله تعالى هو الذي أوصى بهذه الآيات للرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، وليس من اختراعه كما يدعي بذلك أعداء الإسلام .

SeIfElLaH
09-01-2015, 03:55 PM
سبحان الله أحسن الخالقين

جزاك الله خيرا

apuamar
09-01-2015, 11:50 PM
شكرا على مرورك الطيب

وتفبل الله منا ومنكم صالح الاعمال