المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : منتقى الفوائـــد



SeIfElLaH
09-11-2015, 04:48 PM
1- من أفضل الكتب في علوم الحديث كتاب لابن الصلاح رحمه الله.
2- كتاب التذكرة لابن الملقن مختصر من كتاب ابن الصلاح في علوم الحديث.
3- الحديث الشاذ: هو إذا خالف الثقة من هو أوثق منه في السند والمتن.
4- العلماء إذا تكلموا في الأحاديث المتفق عليها لا ينظرون إلى سندها لأنها مقبولة عند الأمة.
5-الحديث المسند:هو ما اتصل إسناده إلى النبي صلى الله عليه وسلم ويسمى موصولاً وله ركنان: اتصال السند ورفعه للنبي صلى الله عليه وسلم.
6- الحديث المتصل: هو ما اتصل إسناده مرفوعاً أو موقوفاً ويسمى موصلاً.
7- الحديث المرفوع: هو ما أُضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خلقية أو خلقية.

8- الحديث الموقوف: هو ما أُضيف إلى الصحابي من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خلقية أو خلقية.

9- الحديث المقطوع: هو ما أُضيف إلى التابعي من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خلقية أو خلقية.
10- الحديث المرسل: هو ما أُضيف إلى التابعي من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خلقية أو خلقية للنبي صلى الله عليه وسلم.

SeIfElLaH
09-12-2015, 01:43 PM
11- الحديث المعضل: هو ما سقط من إسناده اثنان من الرواة ويسمى منقطعاً.


12- الحديث المعنعن: هو الحديث الذي يرويه الراوي عمن فوقه بعنعنة وشرطه أن يكون المعنعن سالماً من العلل.


13- الحديث المدلس: هو الحديث الذي يرويه الراوي عمن سمع وقال غير ما سمع لأنه يوهم اللقاء والمعاصرة.


14- الحديث المنكر: هو ما تفرد به واحد غير متقن ولا مشهور بالحفظ.


15- الحديث المتواتر: هو الحديث الذي يرويه أكثر من ثلاثة من الرواة بشرط: الصدق والعلم والخبر.


16- الحديث المعلل: هو الحديث الذي فيه علة قادحة في صحته وتكون العلة في السند أو في المتن.


17- الحديث المضطرب: هو الحديث الذي يروى من أوجه مختلفة ويكون مختلفاً في السند أو في المتن.


18- الحديث المدرج: هو الحديث الذي فيه زيادة في المتن أضافها أحد الرواة من غير قول النبي صلى الله عليه وسلم.


19- الحديث الموضوع: هو الحديث الذي لم يذكره النبي صلى الله عليه وسلم ويسمى حديثاً مكذوباً.


20- الحديث المسلسل: هو الحديث الذي تتابع الرجال في إسناده على صفة أو على حال.

SeIfElLaH
09-12-2015, 01:43 PM
21- الحديث المصحّف: هو الحديث الذي فيه تغير لفظي يكون في المتن أو في السند.


22- السند العالي: هو فضيلة مرغوبة وذلك بالقرب من النبي صلى الله عليه وسلم بعدد الرواة إليه وضده السند النازل.


23- تخريج الحديث: هو عزل الحديث لمصدره الأصلي مع بيان درجة صحته.


24- الكتب الحديثية لا تخلو من ثلاث طرق من الرواية:


1- الذي يروي الحديث من مؤلفه إلى قائله ويسمى مصدراً أصلياً.
2- الذي يروي الحديث جمعاً إلى قائله.
3- الذي يروي الحديث بلا إسناد ويعزل للمصدر أو الفرع منه.


25- عزل الحديث: هي الدلالة على موضع الحديث إلى مصدره الأصلي.


26- أحياناً يكون المصدر للحديث من كتب التفسير أو السيرة وهذا يكون بالسند من مؤلفه إلى قائله.


27- أي كتاب يذكر الحديث بالسند فيسمى مصدراً.


28- الأحاديث من حيث درجة الصحة تنقسم إلى ثلاثة أقسام:
1- حديث صحيح.
2- حديث حسن.
3- حديث ضعيف.


29- الذي يتكلم في الرجال من الجرح والتعديل يجب فيه شرطان:


1- العلم التام لمعرفة الخطأ من الصواب.
2- الورع التام لكي لا يزيد ولا ينقص.


30- فوائد كثرة قراءة الصحيحين دائماً:


1- التعلق بهما.
2- زيادة تعظيم مؤلفيهما.

SeIfElLaH
09-12-2015, 01:44 PM
31- يطلق على الكتب الصحيحة:


1- البخاري.
2- مسلم.
3- ابن خزيمة.
4- ابن حبان.
5- الحاكم.


32- الفائدة من علم التخريج: هي الاتصال بالسند إلى الرسول صلى الله عليه وسلم.


33- مهمة المحدث في الحديث: معرفة أصل الحديث.





34- مهمة الفقيه في الحديث: التثبت من ألفاظ الحديث .


35- الأفضل الجمع بين الحديث والفقه.


36- من مميزات الصحيحين:
- صحيح البخاري: الصحة.
- صحيح مسلم: الترتيب.


37- رتب الإمام النووي صحيح مسلم من بعد كتاب الإيمان.


38- الخطيب البغدادي رحمه الله له اختصارات منها:


1- إذا قال: «عبدالله في مكة» فهو عبدالله بن عمر رضي الله عنهما.
2- إذا قال: «عبدالله في الطائف» فهو عبدالله بن عباس رضي الله عنهما.
3- إذا قال: «عبدالله في خراسان» فهو عبدالله بن المبارك رحمه الله.
4- إذا قال: «عبدالله في مصر» فهو عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما.
5- إذا قال: «عبدالله في الكوفة» فهو عبدالله بن مسعود رضي الله عنه.


39- قال الشافعي رحمه الله: «أفضل المراسيل: مراسيل سعيد بن المسيب رحمه الله».


40- من مميزات صحيح مسلم على صحيح البخاري:


1- يورد الحديث من مكان واحد ولا يكرره.
2- يكثر من شيوخ الإسناد.
3- يفرق بين حدثنا وأخبرنا.
4- دقيق الألفاظ.
5- تحديد الزيادة في الرواية.

SeIfElLaH
09-12-2015, 01:45 PM
41- قال تعالى: [إِنَّمَا يَخْشَى اللهَ مِنْ عِبَادِهِ العُلَمَاءُ]: هذه الآية تدل على أن من حمل العلم ولم تظهر عليه الخشية ما نفعه علمه.


42- إذا أراد الله تعالى بالعبد خيراً وفقه للعلم النافع والعمل الصالح.


43- طالب العلم في جهاد مع الدنيا والشيطان والهوى والنفس.


44- طلب العلم منه ما هو واجب ومنه ما هو مستحب.


45- طلب العلم الواجب على قسمين هما:


1- طلب علم عيني: وهو ما تقوم به العبادات.
2- طلب علم كفائي: وهو ما قام به من يكفي سقط الإثم عن الباقين.


46- قال الإمام أحمد رحمه الله: «يجب تعلم المسلم ما يقوم به دينه مثل صلاته وصيامه وزكاته وجوباً عينياً ولا أحد يترك ذلك مهما كانت الأسباب».


47- قال ابن عابدين رحمه الله: «أجمع الفقهاء على وجوب تعلم الحال».


48- علم الحال: هو العلم الذي يحتاج إليه المسلم بمعنى أنه فرض عين.


49- قال النووي رحمه الله: «أجمع العلماء على أن طلب العلم والاشتغال به من أفضل النوافل».


50- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «العلم جهاد لأنه يدخل في فرض الكفايات والأعيان».

SeIfElLaH
09-12-2015, 01:45 PM
51- قال ابن الجوزي رحمه الله: «تأملت أسباب الفضائل فوجدت علو الهمة والاشتغال بالفقه لأنه سيد الفنون».


52- شروط قبول العمل: 1- الإخلاص. 2- موافقة الشرع.


53- قال بعض أهل العلم: «العلم: إذا أعطيته كلك أعطاك بعضه».


54- تزكية العلم بعد التعلم العمل به والدعوة إليه والصبر على الأذى فيه.


55- قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه عندما سأله رجل: «أتريدني أن أكون جسراً لهم». وهذا يدل على خطورة الفتوى.


56- طالب العلم عليه أن يحسن آدابه مع الناس وتعامله اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم.


57- على طالب العلم الاستشعار بفضل طلب العلم.


58- من علامات الساعة قبض العلم وذلك بقبض العلماء.


59- الفتن في هذا الزمان على نوعين:
1- فتن شهوات: تدفع بالإيمان.
2- فتن شبهات: تدفع بالعلم.


60- الأئمة الأربعة متفقون في العقائد ومختلفون في بعض الفروع الفقهية.

SeIfElLaH
09-12-2015, 01:46 PM
61- تُخرج المرأة أمام محارمها أعضاء وضوئها فقط.


62- إذا وضع المستأجر الدش يأثم صاحب المنزل لرضاه ويدخل من باب التعاون بالإثم والعدوان.


63- الحل لهذه الأزمة في الأمة في الوقت الراهن والمستقبل هو طلب العلم الشرعي من الكتاب والسُّنة على وفق فهم سلف الأمة.


64- طالب العلم عليه أن ينوي أربعة أمور:
1- رفع الجهل عن نفسه وإصلاحها.
2- استشعار فضل العلم في الدنيا والآخرة.
3- أن يعبد الله على بصيرة.
4- إبلاع الناس العلم والدعوة إليه.


65- يجب على طالب العلم أن يبحث في المصادر الأصلية من الكتاب والسُّنة.


66- على طالب العلم الإخلاص والعمل بالعلم وإلا كان ممن يعاقب بالآخرة قبل عبّاد الأوثان والأصنام.




67- طلب العلم الشرعي يربِّي النفس ويعلمها التواضع فإذا لم يكن كذلك فلتحاسب النفس.


68- يجب على طالب العلم أن يهتم بإصلاح عيوبه وأن يقبل الحق ممن يناصحه مهما كان.


69- القناعة والورع والزهد من صفات طالب العلم.


70- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «الفتنة إذا أقبلت لا يعرفها إلا طالب العلم وإذا أدبرت يعرفها الكل».

SeIfElLaH
09-12-2015, 01:46 PM
71- قال أبو هريرة رضي الله عنه: «والله لولا أبي بكر الصديق لكفر الناس بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم».


72- انقسم الناس بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم أقساماً ثلاثة:
1- قسم صدّق الخبر وأسره.
2- قسم كذب الخبر وأعلنه.
3- قسم تردد في الخبر.


73- استحضار النصوص في وقت الفتن الحل الوحيد لتهدئة النفس كما قيل: «في الفتن والنوازل إذا لم تستحضر النصوص تضيع النفوس».


74- الكلام في القرين قدح في العقل والدين.


75- البدع تنقسم إلى أقسام منها:
- بدع في الاعتقاد.
- بدع في السلوك.
- بدع في العبادات.


76- قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله: «الرافضة أكثر من ستين فرقة».


77- قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله: «التقنين في الشريعة: هو وضع مواد تشريعية يحكم بها القاضي ولا يتجاوزها».


78- دافع من نادى بتقنين الشريعة: جهل المنادي بما تحتويه كتب الفقه الإسلامي واختلاف آراء القضاة في الأحكام وهو ليس كذلك.


79- أول من نادى بتقنين الشريعة: عبدالله بن المقفع الذي حكم على بعض الأئمة بالكذب والزندقة.


80- من الشروط التي تتوفر في القاضي: «العدالة باتفاق الأئمة».

SeIfElLaH
09-12-2015, 01:47 PM
81- القاضي إن أصاب فله أجران وإن أخطأ فله أجر.


82- الدليل على تحريم تقنين الشريعة: قال تعالى: [فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللهِ وَالرَّسُولِ] {النساء:59} بمعنى: ردوه إلى كتاب الله وسُنَّة رسوله صلى الله عليه وسلم بعد مماته.


83- حكم الله ورسوله لا يختلف باختلاف الزمان والمكان.


84- أجمع العلماء في المملكة العربية السعودية على تحريم تقنين أحكام الشريعة.


85- العلم ينقسم إلى قسمين: 1- نظري. 2- عملي.


86- قول: «اللهم» قيل: أنها تجمع أسماء الله الحسنى.


87- عدد سور «قصار السور» في جزء عم: 16 سورة.


88- التقادير أربعة أقسام:
1- تقدير أزلي: قبل خلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة.
2- تقدير عمري: كما جاء ذلك في حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه.
3- تقدير سنوي: وذلك في ليلة القدر.
4- تقدير اليومي: قال تعالى: [كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ] {الرَّحمن:29}.


89- عدد الآيات في القرآن (6225) آية وعدد الكلمات في القرآن (77439) وعدد الحروف في القرآن (34740).


90- أربعة أمور يجب توفرها لقيام دولة آمنة:
1- إقامة الصلاة.
2- إيتاء الزكاة.
3- الأمر بالمعروف.
4- النهي عن المنكر.

SeIfElLaH
09-12-2015, 01:47 PM
91- تدل سورة الفاتحة على عدة أمور منها:


1- توحيد الربوبية.
2- توحيد الألوهية.
3- توحيد الأسماء والصفات.
4- يوم القيامة.
5- الأمر.
6- النهي.
7- نعيم القبر وعذابه.
8- طريق الشقاء والسعادة.
9- الخير والشر.
10- حق النبي صلى الله عليه وسلم.
11- طريق رضا الله عز وجل.
12- التوكل.


92- الركوع في الصلاة يجزئ بانحناء الرأس والظهر ووضع اليدين على الركبتين.


93- الركوع فيه أمر عام وهو تعظيم الله عز وجل وفيه أمر خاص وهو قول سبحان ربي العظيم وفيه نهي عام وهو قراءة القرآن وهذا أيضاً في السجود إلا إن كان على سبيل الدعاء.


94- صلى النبي صلى الله عليه وسلم مرة واحدة مأموماً وذلك في غزوة تبوك في السُّنة التاسعة وكان الإمام عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه.


95- الناس في طلب العلم:


1- الذين جمعوا بين العلم النافع والعمل الصالح هم أهل السُّنة.
2- الذين تعلموا العلم ولم يعملوا به هم اليهود.
3- الذين عملوا ولم يتعلموا هم النصارى.


96- قال ابن هبيرة رحمه الله: «أجمعوا على أن الطهارة بالماء تجب على كل من لزمته الصلاة مع وجوده وإن عدمه فلا».


97- من عمل بما علم أورثه الله علم ما لم يعلم.


98- يجوز لصاحب الجنابة المكث في المسجد بعد الوضوء .


99- التيمم من خصائص هذه الأمة والغُرة والتحجيل من خصائص هذه الأمة والغسل في جميع الأمم.


100- كل ما جاز أكله فبوله وروثه طاهر.

SeIfElLaH
09-12-2015, 03:01 PM
101- قال الحسن البصري رحمه الله: «حدثني سبعون من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه مسح على الخفين».
102- قال النووي رحمه الله: «روى أحاديث المسح على الخفين خلق لا يحصى من الصحابة».
103- قال عبدالله بن المبارك رحمه الله: «لم يختلف الصحابة في المسح على الخفين».
104- قال ابن المنذر رحمه الله: «أجمع العلماء على جواز المسح على الخفين واتفق أهل السُّنة والجماعة على ذلك».
105- الخوارج غلاة في الأحكام والرافضة غلاة في الأعلام وربما يشتركون جميعاً.
106- الرافضة يغلون في علي بن أبي طالب وهو ممن روى أحاديث المسح على الخفين ومن رواة أحاديث أمر النبي صلى الله عليه وسلم بتسوية القبور وهؤلاء الرافضة لا يرون المسح على الخفين ويطوفون حول القبور ويبنونها.
107- الخوارج لا يرون المسح على الخفين بل يرون الغسل دائماً.
108- يطلق الكذب عند بعض المحدثين بمعنى الخطأ وخاصة عند أهل الحجاز.
109- الأغاني محرمة بالكتاب والسُّنة وفيها ثمانية أحاديث .
110- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «تكون الأغاني محرمة إذا اجتمع معها آلات اللهو والمعازف».

SeIfElLaH
09-12-2015, 03:04 PM
111- حديث: «من سمع الغناء صب في أذنيه الأنك يوم القيامة» حديث موضوع: مكذوب.
112- حديث: «من ترك الصلاة عوقب بخمس عشرة عقوبة» حديث موضوع: مكذوب.
113- قال الإمام مالك رحمه الله: «أن في المدينة سبعين عابداً أحب أن يدعو لي ولا أقبل منهم حديثاً واحداً».
114- يغلب على أهل العبادة والزهد من السلف التساهل في وضع الأحاديث.
115- أهداف وضع الأحاديث الموضوعة من الوضّاعين:
1- منفعة الناس بالترغيب والترهيب. 2- حب الدنيا والظهور على الناس. 3- حب الصنعة المباعة. 4- التعصب للمذهب والأشخاص. 5- التقرب للرؤساء والملوك. 6- كراهية الدين من المنافقين.
116- حديث: «يأتي آخر الزمان رجل اسمه محمد بن إدريس أضر عليكم من إبليس» حديث موضوع مكذوب.
117- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «ما على الأرض أكذب من الرافضة».
118- قال الدار قطني رحمه الله: «لا يستطيع أحد أن يكذب في العراق على النبي صلى الله عليه وسلم وأنا حي».
119-حكم الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
1- إذا كان مستحلاً فإنه يكفر بالله عز وجل. 2- إذا كان غير مستحل وقع في كبيرة من كبائر الذنوب.
120- هل للكاذب على النبي صلى الله عليه وسلم توبة؟ نعم وتوبته بينه وبين الله ولا يقبل منه حديث لأنه كذّب على النبي صلى الله عليه وسلم.

SeIfElLaH
09-12-2015, 03:07 PM
121- الحديث المتروك مثل الحديث الموضوع المكذوب الذي لا أصل له فلا يلتفت إليه.
122- حديث: «طلب العلم فريضة على كل مسلم» البعض يصححه والبعض يحسنه وزيادة «مسلمة» ضعيفة.
123- حديث: «أطلب العلم ولو بالصين» حديث موضوع: مكذوب.
124- من هو الفاسق؟ من أتى بكبيرة وأصر على الصغيرة.
125- الإصرار على الصغيرة: - إذا كان على التأويل خاطئاً يرفع عنه الفسق. - إذا بُين له الحكم وأصر فيكون فاسقاً.
126-الفسق ينقسم إلى قسمين: 1- فسق بالعمل. 2- فسق بالقول.
127- لا يطلق الفسق إلا بعد توفر الشروط وانتفاء الموانع.
128- يعرف أهل البدع بـ: 1- الثناء على النفس دائماً. 2- ذم الغير دائماً. 3- اتباع المتشابه. 4- تسمية أنفسهم بأسماء غيرهم.
129- الفاسق حديثه مردود.
130- الإبهام في الحديث قول رجل أو امرأة في السند أو المتن بدون تعريف بالاسم.

SeIfElLaH
09-12-2015, 03:12 PM
131- يكون الإبهام مؤثراً في السند ولا يؤثر في المتن.
132- الإبهام في طبقة الصحابة لا يضر لأنهم كلهم عدول ثقات.
133- حكم الحديث المبهم في السند: ضعيف فإذا جاء من طريق آخر يوضح الاسم كان حديثاً حسناً.
134- الجديّة في الدعوة إلى الله عز وجل ضابطها الكتاب والسُّنة بفهم سلف الأمة.
135- أكثر البدع في العقائد ثم العبادات ونادراً ما يكون في المعاملات.
136- يوجد في البلاد الإسلامية (21) ألف ضريح.
137- الجرح والتعديل في رجال الحديث:
- علي المديني يضعف ابنه. - أبو داود يضعف أباه.
«لأن المقصد من ذلك صحة حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم».
138- لم يثبت حديث في نكاح اليد.
139- الإقعاء بين السجدتين في الصلاة جاء في صحيح مسلم من حديث عبدالله بن عباس رضي الله عنهما وتفعل تارة وتارة لا تفعل.
140- ضم القدمين في صحيح مسلم أن عائشة وضعت يدها على رجلي النبي صلى الله عليه وسلم وهو ساجد.

SeIfElLaH
09-12-2015, 03:16 PM
141- جاء في صحيح البخاري من حديث عبدالله بن عمر أن سنن الرواتب عشر ركعات.
142- جاء في صحيح مسلم من حديث أم حبيبة أن سنن الرواتب اثنا عشرة ركعة.
143- قال علي المديني رحمه الله: «إذا أردت أن تعرف علة الحديث فاجمع طُرقه».
144- حديث كفارة المجلس يصح موقوفاً على أبي هريرة رضي الله عنه ولا يصح مرفوعاً.
145- أحاديث التسليمة الواحدة في الصلاة ضعيفة.
146- أحاديث التسليمتين في الصلاة جاءت في الصحيحين وغيرهما.
147- طالب العلم عليه أن يحرص على التلقي من المشايخ ثم يبحث في الكتب ويقرؤها.
148- يجوز رواية الحديث بالمعنى بشرط أن لا يخل بمعنى الحديث أصلاً.
149- أسباب عدم معرفة بعض ألفاظ الحديث المرفوع:
1- الألفاظ على حسب الأقوام واللهجات. 2- بُعد الزمن وجهالة اللفظ .
150- يرى أبو حنيفة أن تصلى سُنَّة الفجر حتى وإن كان الإمام يصلي الفريضة بشرط إذا لم تفوته الركعة الأولى.

SeIfElLaH
09-12-2015, 03:45 PM
151- حديث: (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وصى على سابع جار) لا يصح.
152- تعدد الشيوخ والسماع منهم يدل على كثرة العلم.
153- أحاديث نزول الركبتين ثم اليدين في الصلاة «أقعد». وأحاديث نزول اليدين ثم الركبتين في الصلاة «أسند».
154- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «إذا أكل الإنسان شيئاً تعافه نفسه يكون في بطنه داءً».
155- قال حماد بن سلمة رحمه الله: «من طلب العلم لغير الله مُكربه».
156- سُئل الأمام أحمد رحمه الله ماذا تشتهي قال: «سنداً عالياً وبيتاً خالياً» بمعنى سند عالي لقربه من النبي صلى الله عليه وسلم وبيت خالي للتفرغ للعبادة.
157- قول: «غريب» عند الترمذي بمعنى ضعيف.
158- حديث: «رحم الله امرأ صلى قبل العصر أربعاً» حديث مقبول في فضائل الأعمال.
159- الجمهور يرون عدم الوضوء من لحم الإبل والإمام أحمد يرى الوضوء وهو الصحيح.
160- حديث: «أيعجز أحدكم أن يختم القرآن بثلاث» رواه أحمد وهو سند نازل بلغ تسعة رجال وهو الحديث الأنزل سنداً في كتب السُّنة.

SeIfElLaH
09-12-2015, 03:48 PM
161- حديث: «ويل للعرب من شر قد اقترب» رواه البخاري بسند نازل بلغ ستة رجال من طبقة التابعين.
162- صنفان لا ينالان العلم: 1- المتكبر. 2- المستحي.
163- «حماد بن زيد بن درهم» أقوى في الحديث و«حماد بن سلمة بن دينار» أقوى في العبادة.
164- قال الإمام أحمد رحمه الله: «من تكلم في حماد بن سلمة فكأنما تكلم في الدين».
165- الموطأ للإمام مالك أكثره «أخبرنا» لأن الطالب يقرأ على الشيخ وعنده التلاميذ.
166- أنواع التدليس في الحديث: 1- تدليس البلدان. 2- تدليس الإسناد.
167- لا توجد أمة تروي أحاديث نبيها بالسند إلا هذه الأمة المباركة.
168- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «ترك السُّنة من أجل الإجتماع للكلمة سنة».
169- من شيوخ أبي داود اسمه «عمر بن الخطاب» وهو تابعي .
170- قال سفيان بن عيينه رحمه الله: «متى استعمل الكذب في الرجال استعملنا التاريخ في الولادة».

SeIfElLaH
09-12-2015, 03:52 PM
171- سُئل الإمام أحمد عن إسحاق بن راهويه فقال: «مثلي يسأل عن اسحاق بل اسحاق يسأل عن الناس».
172- اختُلف في اسم أبي هريرة رضي الله عنه في مئتي قول.
173- الإسلام يعلو ولا يُعلا عليه.
174- الجهاد من علو الإسلام.
175- لا يجوز بدء التحية للكافر ورفع شأنهم على المسلمين.
176- لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رفع يديه للدعاء بعد نافلة.
177- الأحكام التي لم يذكر فيها شيئ رحمةٌ من الله لخلقه.
178- قال السعدي رحمه الله: «رفع أحد أعضاء السجود في الصلاة يدل على بطلانها».
179- تأثر السعدي رحمه الله من مؤلفات شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم رحمهما الله تعالى.
180- الضوابط المنجيّة في الأيام المهلكة: 1- درء المفاسد مقدمة على جلب المصالح. 2- الحلم والحذر والبعد عن الغضب والتعصب. 3- الرفق وتجنب الشدة. 4- الحكم على الشيء فرع عن تصوره. 5- قول الحق والعدل حتى مع الأعداء. 6- الحذر من استحسان القول والفعل بالدليل في وقت غير مناسب. 7- لزوم جماعة المسلمين. 8- موالاة أهل الإيمان. 9- الحذر من الرايات المرفوعة في الفتن. 10- معرفة أحوال المسلمين مع الكافرين في الفتن. 11- الحذر من إنزال أحاديث الفتن.

SeIfElLaH
09-12-2015, 03:57 PM
181- جرير بن عبدالله البجلي رضي الله عنه بايع النبي صلى الله عليه وسلم بالنصح إلى كل مسلم ومسلمة.
182- الكلام عند قضاء الحاجة يمقته الله والمقت شدة الكراهة.
183- الذين تكلموا في المهد هم:
1- عيسى بن مريم عليه السلام. 2- الطفل في قصة جريج العابد. 3- طفل الأخدود. 4- طفل ماشطة فرعون.
184- الذي ليس عليه تحية مسجد هو الخطيب يوم الجمعة.
185- كل من دعاك إلى الشر فهو عدو لك.
186- قول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في موضع لم يذكر فيه فهو بدعة مثل: التشهد والشهادتين وغيرهما.
187- القنوت مشروع عند النوازل في كل الصلوات السرية والجهرية والجمعة للرجل والمرأة حتى لو تأخر الرجل في الصلاة وقضى ما فاته ثم قنت فإنه لا يُنكر عليه.
188-كل مشيئة الله تعالى مقترنة بحكمته.
189- نزع الملك بمشيئة الله تعالى ونزع الملك لا يكون بالموت.
190- إذا علم كل إنسان أن الله يؤتي الملك وينزع الملك فهذا توكل على الله.

SeIfElLaH
09-12-2015, 04:01 PM
191-لا يشترط في الملك العزة.
192- العزة هي طاعة الله وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم.
193- الذل هو معصية الله ومعصية رسول الله صلى الله عليه وسلم.
194- الله يعطي بغير حساب ولا ينتظر ثواباً من أحد.
195- ولاية المؤمن الكافر لا تكون في أمور التجارة لفعل النبي صلى الله عليه وسلم وإن زارهم لدعوتهم وقبل هديتهم ولا يعزيهم ولا يحبهم.
196- قوله تعالى: [وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ] {الأنفال:60} الإعداد يكون بأي شيء مثل العلم الشرعي بالكتاب والسُّنة والسلاح وغيرهما.
197- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «القنوت في الصلاة يخصص بنزول النازلة على المسلمين لأنه إحداث شيء في الصلاة».
198- الإيمان بالله يشتمل على أربع مراتب:
1- إيمان بوجوده. 2- إيمان بربوبيته. 3- إيمان بإلوهيته. 4- إيمان بأسمائه وصفاته.
199- فوائد إلقاء الكلمات في الهِجر: 1- قلة المواعظ والإرشادات فيها. 2- حصول الفائدة العظيمة للمتحدث. 3- أقرب للإخلاص لعدم معرفة المتحدث بالناس. 4- طبيعة الهجر أفضل من المدن في قبول العلم.
200- قال ابن خلدون رحمه الله: «أهل القرى أرق قلوباً من أهل المدن».

SeIfElLaH
09-14-2015, 10:22 PM
الجزء الثاني 1- التلفاز حكمه على قسمين وهما:
1- إذا رأى فيه مباحاً فحكمه مباح. 2- إذا رأى فيه حراماً فحكمه حرام.
2- رؤية الرجال للنساء والنساء للرجال لا تجوز.
3- التقبيل في الفم للزوجة وأما الخدين للأبناء والبنات وإذا كان هناك فتنة في تقبيل البنات فتركها أفضل.
4- التغميض في الصلاة من آثار اليهود في عباداتهم والأفضل للمصلي النظر إلى موضع سجوده وأن يجاهد نفسه على ذلك.
5- الخوف من الذنوب بعد التوبة الصادقة من علامات الإيمان ولذا يحرص ألا يكون عائق في طريق الاستقامة.
6- إذا عطس المصلي في الصلاة فلا بأس بأن يحمد الله لأنها زيادة من جنس الصلاة.
7- ورد التفات الإمام عن يمينه وعن يساره قبل الصلاة على الجنازة لتسوية الصفوف.
8- لا ينبغي للخطيب الدخول قبل الوقت وقد كره ذلك ابن عثيمين وابن باز رحمهما الله تعالى.
9- الشك بعد انتهاء العبادة لا يضر ولا يُلتفت إليه.
10- قراءة البسملة في الصلاة جهراً البعض يراها أنها من سورة الفاتحة والبعض يرون أنها ليست آية من السورة.

SeIfElLaH
09-14-2015, 10:25 PM
11- يرى الشيخ ابن باز رحمه الله قراءة سورة قصيرة في صلاة الجنازة إذا أطال الإمام بعد قراءة الفاتحة وليست لها دعاء استفتاح.
12- لفظ الصلاة في القرآن بمعنى إقامة الصلاة.
13- لا بأس بالصلاة في مكان الإقامة في السفر خشية التفرق وعدم صلاة البعض.
14- إذا طرأ التعب في العبادة ولم يتقصد ذلك دل على مضاعفة الأجر.
15- الحلف بالطلاق يصدر من ضعيف الإيمان.
16- الابتلاء من أمور الغيب وربما يكون من الذنوب وللاختبار.
17- الابتلاء فيه رفعة الدرجات إذا صبر صاحبه واحتسب الأجر من الله عز وجل.
18- قاعدة: «الفضيلة وسط بين رذيلتين». مثال: الغيرة إذا زادت صارت شكاً وإذا قلت صارت دياثة والحل أن يكون وسطاً.
19- ثمرة العلم تحقيق خشية الله عز وجل.
20- الاعتدال في الدين والحياة مطلب من مطالب الشريعة.

SeIfElLaH
09-14-2015, 10:28 PM
21- ينبغي أن تقرأ الكتب بقصد زيادة الخشية في القلب.
22- الإمام أحمد رحمه الله درّس باب الحيض ثمان سنين حتى علمه.
23- يحذر من مزالق طلب العلم ولذا يجب الحرص على تجديد النية والمجاهدة والمصابرة.
24- النظر في سيرة السلف من أسباب حثّ الهمم وزيادة الورع والأخلاق الفاضلة.
25- من مزالق العلم الحرص على صغار مسائل العلم وترك كبارها.
26- كتابة القرآن بالزعفران وشربها لا بأس بها وورد ذلك عن بعض الصحابة.
27- الحلف بالطلاق لا يجوز وعلى صاحبه الاستغفار والتوبة.
28- مسائل الطلاق الأفضل أن لا يتكلم فيها إلا القضاة في المحكمة لأمرين هما:
1- لمنع التساهل من الناس. 2- الحاجة إلى سؤال الزوجين.
29- إذا كان الحلف بالطلاق من باب الإلزام فعليه كفارة يمين وإن كان يقصد وقوع الطلاق فيقع.
30- قال الحسن البصري رحمه الله: «عاملنا القلوب بالتفكر والتدبر فوجدناها واعية وسامعة».

SeIfElLaH
09-14-2015, 10:56 PM
31- الكلب الأسود والمرأة والحمار يقطعون ثواب الصلاة أثناء المرور بين يدي المصلي.
32- من علامات المحتضر عند الموت:
1- ميل الأنف. 2- ارتخاء الجسد. 3- إلتفاف الساقين. 4- دخول العينين. 5- هبوط ضغط الدم. 6- رشح الجبين. 7- لصوق الجنبين. 8- شخوص البصر. 9- البرود في الأطراف.
33- إذا مرض العبد يختار صاحب الدين ليكون ملازماً له يذكر الله ويقرأ القرآن وينتفع المريض بذلك.
34-حديث: «اللهم أعني على سكرات الموت» ضعفه الألباني.
35- من أهم أسباب حسن الخاتمة تحقيق التوحيد.
36- قوله تعالى [وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي المَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ] {البقرة:260} في سورة البقرة طلب إبراهيم عليه السلام الكيفية ولم يطلب القدرة لأن إبراهيم عليه السلام يعلم أن الله على كل شيء قدير.
37- الإمام البخاري شيخ الإمام مسلم.
38- أقدم المذاهب الأربعة مذهب الإمام أبي حنيفة وكان في العراق.

39- الشافعي من تلاميذ مالك بن أنس في المدينة.
40- الإمام أحمد من تلاميذ الشافعي.

SeIfElLaH
09-14-2015, 11:13 PM
41- اتُّهم البخاري من أقرانه بقول خلق القرآن وأنه من أهل الكلام.
42- البخاري رأى ربه في المنام أكثر من «100» مرة.
43- ذكر ابن القيم في نونينه رداً على من زعم وشك أن قبر النبي صلى الله عليه وسلم داخل المسجد النبوي.
44- استقبال القبر عند زيارة المسجد النبوي والدعاء ثبت من فعل عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما.
45- الأصل في زيارة القبور عدم الزيارة لحديث في صحيح مسلم ولكنه منسوخ.
46- كان النبي صلى الله عليه وسلم يزور البقيع وشهداء أُحد.
47- عثمان بن مظعون أول من دفن في البقيع وهو أخو النبي صلى الله عليه وسلم من الرضاع وكان صاحب عبادة وقيل أنه اختصى لكي يتفرغ للعبادة وهو أحد الثلاثة الذين قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما بال أقوام» وبعد دفنه وضع على قبره حجر وهو أول من مات من قرابة النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة.
48- قول «يُغرِّب» في الروايات بمعنى يأتي بالأخبار الغريبة.
49- الأفضل أن يكون الدعاء من الضيف بصوت مرتفع ومسموع.

50- ورد نهيٌ عن وضع النواة مع التمر.

SeIfElLaH
09-15-2015, 11:24 PM
51- لم يثبت دليل مرفوع في دعاء ختم القرآن الكريم.
52- طالب العلم المبتدئ لا يقرأ مختصر الطبري للصابوني وكذلك مختصر الحافظ ابن كثير للرفاعي ففيهما بعض الملاحظات.
53- أفضل طباعة لصحيح البخاري طبعة بولاق السلفية الأنصارية وهي معروفة بين العلماء.
54- الإمام ابن حزم الظاهري: ظاهري في الفروع متأول في الأصول يا ليته كان العكس لكان أفضل وأسلم له.
55- الإمام ابن حزم الظاهري تحامل على أقوال المذاهب الأربعة.
56- البيهقي أكثر من نقل عن الشافعي.
57- الإمام أحمد طلب العلم عند الشافعي في الفقه.
58- قال السيوطي رحمه الله: «ليس كل خلاف معتبراً».
59- الحديث الصحيح الصريح يكون له منطوق ومفهوم والمنطوق يُقدم على المفهوم دائماً.
60- لا يجوز لأحد خرق إجماع المسلمين.

SeIfElLaH
09-15-2015, 11:27 PM
61- لا اجتهاد مع النص.
62-رتِّل أي آية تمر عليك في قراءتك لنيل البركة وتحصيل الأجر.
63- يقول الشيخ عبد الرحمن الدوسري رحمه الله: «أنصح أن يُدرس في مدارسنا تفسير في ظلال القرآن لسيد قطب رحمه الله».
64- قال سيد قطب رحمه الله: «إضاعة الوقت سذاجة».
65- أقسم الله عز وجل بالوقت ليدل على أهميته وذلك في سورة العصر وغيرها.
66- كن عالماً فإن لم تستطيع فمتعلماً فإن لم تستطيع فمحباً لهم فإن لم تستطيع فلا تبغضهم.
67- قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: «إذا غدوت فكن عالماً أو متعلماً».
68- قيام الليل من أعظم المؤدبات للأخلاق.
69- تأمل في سيرة السلف في العلم تستحقر نفسك.
70- الهجر مبدأ شرعي وهو أسلوب في التربية والإنكار.

SeIfElLaH
09-15-2015, 11:30 PM
71- هجر السلام لا يجوز أكثر من ثلاثة أيام.
72- الخلافات والبدع إذا ظهرت يدل على عدم سلوك طريق أهل السُّنة والجماعة.
73- منهج شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله والشيخ ابن باز رحمه الله في الإنكار على صاحب المنكر أن يثني عليه ثم ينكر عليه.
74- كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخول الصحابة بالموعظة تكون أحياناً في الخطب وأحياناً إذا أخطأ بعض الصحابة أنكر الفعل أو القول بدون ذكر اسمه.
75- يحشر الناس في أرض المحشر وصفاتهم: 1- حفاة لا حذاء عليهم. 2- عراة لا لباس عليهم. 3- غُرلٌ غير مختونين. 4- بُهمٌ لا شيء معهم.
الرجال والنساء سواء والشمس على قدر ميل وأول من يكسى إبراهيم عليه السلام
76- الرافضة يكفّرون الصحابة إلا سبعة عشر صحابياً ومنهم سلمان الفارسي رضي الله عنه.
77- المقصود بقول «أصحابي» في حديث عبدالله بن عباس رضي الله عنهما الذين يبعدون عن الشرب من الحوض هم الذين ارتدُّوا من الأعراب بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم منهم من بقي على الردة ومنهم من رجع للإسلام فالحديث عام ومراده الخصوص.
78- حديث «اللهم أني أسألك بحق السائلين...» جاء في كتاب آداب المشي إلى الصلاة لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله وأصله ضعيف لأن في سنده أبا سعيد الكلبي وهو مُدلس.
79- قاعدة مهمة: «الدليل إذا طرأ فيه الاحتمال بطل الاستدلال به».
80- الصحابة الذين يروون أخبار بني إسرائيل يسمونها العبادلة الأربعة وهم: 1- عبدالله بن عمر رضي الله عنهما. 2- عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما. 3- عبدالله بن عباس رضي الله عنهما. 4- عبدالله بن مسعود رضي الله عنه.

SeIfElLaH
09-15-2015, 11:33 PM
81- فوائد عمل السِّر:
1- الإخلاص لله عز وجل. 2- الثبات على الدين. 3- القبول في الأرض. 4- حسن الخاتمة. 5- ظل الرحمن يوم القيامة.
82- الأصل في العبادات الخفاء إلا ما كان في أصله الظهور.
83- الخلوة لا بد منها لتقوية الإيمان ومحاسبة النفس.
84- إصلاح السريرة يكون بفعل الطاعات وترك المنكرات في الظاهر والخلوات.
85- قاعدة: «صلاح السريرة بصلاح العلانية».
86- قال بعض السلف: «إذا أردت أن تعمل فاجعل من حولك كالبقر».
87- لا يجوز تأخير الجهاد عن وقته إذا كان فيه مصلحة وبشروطه وضوابطه الشرعية.
88- قتل المعاهد كبيرة من كبائر الذنوب ولا يجد القاتل ريح الجنة كما صح في ذلك الحديث.
89- طلب الكفار من النبي صلى الله عليه وسلم بأن يكون الصفا والمروة من ذهب فدعا الله عز وجل فخيّره بأن يكون ذهباً أو يفتح له باب التوبة فاختار باب التوبة.
90- المحسن من أحسن لنفسه ولغيره.

SeIfElLaH
09-15-2015, 11:37 PM
91- حديث انقطاع الوحي في صحيح البخاري بأن النبي صلى الله عليه وسلم أراد أن ينتحر ويُسقط نفسه من الجبل هذه من بلاغات الزهري وفيها إسقاط في السند.
92- إلى متى التقصير: يشهد الكتاب والسُّنة والإجماع والواقع بأن الكل يخطأ ولكن قال صلى الله عليه وسلم: «كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون».
93- أعظم جائزة نالها أنس بن مالك أنه خدم النبي صلى الله عليه وسلم عشر سنين ودعا له بطول العمر وبركة المال والولد حتى توفي وعمره 93 سنة وعنده من الولد 120 ولداً من صلبه.
94- المشي على الصراط على حسب النور الذي مع العبد وهذا على حسب الأعمال الصالحات وأن المنافق له نورٌ ضعيفٌ ثم ينطفأ وهو على الصراط فيسقط في جهنم وتأمل الآيات في سورة الحديد.
95- الردة: هي الرجوع عن الإسلام إلى الكفر أي الارتداد إلى الخلف وهو أغلظ أنواع الكفر لأنه عرف الحق ورجع عنه.
96-نواقص الإسلام ذُكرت في كتب العقيدة والفقه.
97- إذا جُحد اسم من الأسماء الحُسنى أو الصفات العُلى فهذا كفرٌ بالله عز وجل.
98- الاعتقاد بأن لله عز وجل زوجة وولداً كفرٌ بالله عز وجل.
99- الاعتقاد بأن الله عز وجل له رسل وأنبياء وملائكة من أنكر أحداً منهم فقد كفر بالله عز وجل.
100- الخوارج غلوا في محبطات الأعمال فالكبيرة عندهم محبطة للعمل.

SeIfElLaH
09-15-2015, 11:39 PM
101- الردة محبطة للعمل.
102- محبطات أعمال محددة مثل إتيان الكاهن وسؤاله فقط لا تقبل له صلاة أربعين ليلة ولكن يصليها ويحرم أجرها.
103- تعليق الأعمال بقبولها وردها إلى فضل الله عز وجل من أسباب تزكية النفس.
104- قال محمد بن واسع رحمه الله: «لو أن للذنوب رائحة لما جلس أحد بجوار صاحبه».
105-سأل عمر بن الخطاب رضي الله عنه أُبي بن كعب عن التقوى فقال له: إذا أردت أن تقطف ثمراً فإنك تشمر عن ثيابك وقال فكذلك التقوى تشمر بفعل الطاعات والابتعاد عن المعاصي والمنكرات.
106- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «من استجمع العلم والإيمان لا يرتد أبداً » وهذا بأن يكون العلم الخالص لله عز وجل.
107- قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «يُعرف الرجال بالحق ولا يُعرف الحق بالرجال».
108- قراءة القرآن نظراً أمرٌ تعبديٌ وبالسمع والبصر وحركة الأصبع وجميع الحواس.
109- قراءة الأحاديث ليس مثل قراءة القرآن في الأحكام والأجر.
110- لذة الدنيا في عبادة الله ومناجاته في الخلوات.

SeIfElLaH
09-15-2015, 11:47 PM
111- جاء في الحديث الذي رواه الترمذي وأبو داود بأن من ترك ثلاث جُمع طبع على قلبه وكان من الغافلين.
112- من أعظم الذنوب الخمر ولذا جاء اللعن على كل من شارك فيه.
113- جاء في الحديث «الحياء لا يأتي إلا بخير» وكذلك «الحياء الخير كله» والنبي صلى الله عليه وسلم أشد حياءً من العذراء في خدرها.
114- معية الله عز وجل لعبادة على قسمين وهما: 1- معية عامة: بأن لا يكون اثنان إلا كان ثالثهما. 2- معية خاصة: بأن يكون مع الصابرين والمحسنين.
115- من علِم أن الله معه ويراقبه كان ذلك دافعاً ومعيناً على فعل الطاعات.
116-عبدالله بن عمر رضي الله عنهما من صغار الصحابة عندما أُوجِّب قيام الليل ولكن أخبره صلى الله عليه وسلم في رؤيا «نعم العبد عبدالله لو كان يقوم الليل» رواه البخاري.
117- قواعد مهمة: 1- كل حلال طاهر. 2- كل نجس حرام. 3- ليس كل حرام نجساً. 4- لا تلزم الطهارة في الحلال.
118- الفرض العين: يُطالب به كل شخص ويدل على أهميته وهو الأفضل.
119- الفرض الكفاية: إذا قام به البعض سقط الإثم عن الباقين ويشترط فيه من يكفي.
120- «مس الحصا» في خطبة يوم الجمعة يدخل في الوقت الحاضر الانشغال بالسجاد وغير ذلك.

SeIfElLaH
09-15-2015, 11:49 PM
120- «مس الحصا» في خطبة يوم الجمعة يدخل في الوقت الحاضر الانشغال بالسجاد وغير ذلك.
121- المسافر ليس عليه جمعة وإن صلاها مع المسلمين كان أفضل لفضل دعائهم ويستفيد من الخطبة.
122- طواف الوداع في العمرة يرى فيه الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: أنه واجب، ويرى فيه الشيخ ابن باز رحمه الله: أنه سُنَّة مؤكدة وهذا يُفتي به على حسب حال المستفتي.
123- أقسام الفسق: 1- فسق في الاعتقاد. 2- فسق في الأعمال.
124- الفسق: هو الخروج عن أوامر الشريعة بفعل النواهي وترك الواجبات.
125- الإيمان مقابل الفسق: فيطلق على الكافر فاسقاً وكل من خرج عن أوامر الشرع يسمى فاسقاً.
126- سُئل علي بن أبي طالب رضي الله عنه عمن قال لأخيه يا فاسق فقال: «هي من الفواحش وفيها التعزير».
127- قال ابن دقيق العبد رحمه الله: «الكلام في الناس حفرة من حفر النار ».
128- دواعي التفسيق:

1- دافع شرعي: إذا انطبقت على الرجل عليه صفات الفسق وشروطها وانتفاء الموانع يكون فاسقاً شرعياً. 2- الحسد والهوى: وهما حال كثير ممن تجرأ على تفسيق الناس ويسمون هؤلاء أهل الأهواء ويحذرون العلماء من مجالستهم. 3- عدم معرفة الحال: وذلك بعدم التثبت والتحقيق من الخبر بعد سماعه. 4- التقليد والتعصب: وهذا يكون تبعاً لمن تأثر به وقلّده.
129- يكون الرجل فاسقاً إذا وقع في كبيرة من كبائر الذنوب أو وقع في صغيرة من صغائر الذنوب واستمر عليها.
130- الصحيح: أن الذنوب تنقسم إلى: كبائر وصغائر والأدلة على ذلك من الكتاب والسُّنة.

SeIfElLaH
09-15-2015, 11:53 PM
131-قال ابن حجر رحمه الله: «قال عبدالله بن عباس رضي الله عنهما: «كل ما توعد بالنار فهي كبيرة».
132- عقيدة أهل السُّنة والجماعة في الحكم على الفاسق: «يكون فاسقاً بمعصيته مؤمناً بإيمانه وهذا في الدنيا وأما في الآخرة إن شاء الله عذّبه وإن شاء الله غفر له ومصيره إلى الجنة ولا يخلّد في النار».
133- الطوائف الأخرى بين غلو ومجافاة في الحكم على الفاسق مثل: الخوارج والمرجئة.
134- المعاصي لا تزيل الإيمان ولا توجب الكفر وإنما تنقص من كمال الإيمان.
135- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في الفاسق: «لا يُعطى الاسم المطلق ولا يُسلب منه الاسم المطلق وإنما يكون ناقص الإيمان فاسقاً بمعصيته مؤمناً بإيمانه».
136- قال القاضي عياض رحمه الله: «لا خلاف بين أهل السُّنة والجماعة في الصلاة على مرتكب الكبيرة».
137- الطائفة الوعيدية تسمى: الخوارج والمعتزلة.
138- قال الخطابي رحمه الله: «أجمع المسلمون على أن الخوارج ليس بكفار».
139- طائفة المعتزلة: طائفة كلامية في الأسماء والصفات.
140- من أسماء المعتزلة: الجهمية نسبة إلى جهم بن صفوان ويسمون القدرية نسبة لكلامهم في الأسماء والصفات .

SeIfElLaH
09-16-2015, 12:04 AM
141- الأصول الخمسة التي عليها طائفة المعتزلة:
1- التوحيد. 2- العدل. 3- الوعد والوعيد. 4- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. 5- المنزلة بين المنزلتين.
142- حكم المعتزلة على الفاسق: «أنه ليس بمؤمن وليس بكافر وليس في الجنة وليس في النار وهو في منزلة بين منزلتين».
143- حكم الخوارج على الفاسق: «أنه كافر مثل الكافر الأصلي يستحل دمه وماله».
144- قال ابن حجر رحمه الله في أحاديث قوله صلى الله عليه وسلم: «فليس منا» أي ليس من أهل سنتنا وطريقتنا وهذا من باب المبالغة.
145- طائفة المرجئة: هي ضد طائفة المعتزلة وهي طائفة كلامية مؤخذة من الرجاء والتأخير.
146-عقيدة المرجئة: «الإيمان تصديق بالقلب ونطق باللسان».
147- عقيدة الماتريدية: «الأصل التصديق للإيمان بالقلب وبهذه العقيدة الفاسدة يدخل عم النبي صلى الله عليه وسلم أبو طالب في الإسلام».
148- عقيدة الكُرّامية: «الأصل التصديق الإيمان باللسان وبهذه يدخل المنافقون الإسلام والإيمان».
149- قال سعيد بن جبير رحمه الله: «المرجئة يهود القبلة».
150- عقيدة المرجئة في مرتكب الكبيرة في الآخرة: «بأن أمره إلى الله إن شاء عذبه وإن شاء غفر له».
151- عقيدة المرجئة في مرتكب الكبيرة في الدنيا: «بأنه مؤمن كامل الإيمان لا يتجزأ ولا يتبعض ولا يسلب منه».

SeIfElLaH
09-17-2015, 09:15 PM
152- سُئل أحد علماء المرجئة عن رجل شرب الخمر وقتل أباه وأمه وفعل ما فعل؟ فقال: «هو مؤمن كامل الإيمان».
153- أجاز بعض العلماء غيبة الفاسق بشرطين هما: 1- أن يكون مجاهراً بالمعصية. 2- أن تكون المعصية ظاهرة عليه فقط.
154- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «الفاسق إذا نزع جلباب الحياء جازت غيبته».
155- قال إبراهيم النخعي رحمه الله: «يجوز غيبة: الظالم والفاسق وصاحب البدعة».
156- غيبة الفاسق تجوز إن كان فيها مصلحة وإذا كان غير ذلك فلا تجوز.
157- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «أهل السنة والجماعة يتبعون الكتاب والسنة ويتبعون الحق ويرحمون الخلق».
158- ضابط هجر الفاسق: 1- إذا كان الهجر فيه مصلحة ظاهرة ونافعة. 2- أمن المفسدة من الهجر.
159- المرأة الصالحة لا تنكح إلا زوجاً صالحاً وهذا الأفضل.
160- يجوز نكاح الزانية إذا تابت وانقضت عدتها.

SeIfElLaH
09-17-2015, 09:17 PM
161- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «الواجب أن تكون الإمامة الكبرى دينية وقربة إلى الله عز وجل».
162- لا يجوز أن يولى الفاسق القضاء لعدم توفر شرط العدالة وهذا قول الجمهور.
163- إذا تولى القضاء والإمامة فاسق وجب على المسلمين قبوله والطاعة في المعروف.
164- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «يقدم لولاية القضاء الأعلم والأروع والأتقى».
165- العقيدة مصطلح يعني بجزء رئيس من الدين وهو أصول الدين وهو كل ما يتعلق بالعقيدة من أصول الدين.
166-تسمى العقيدة بأصول الدين والفقه الأكبر والتوحيد وأصول السُّنة.
167- الدين مصطلحاً شرعياً: «مجموعة العقائد والشرائع والأخلاق والسلوك الذي جاء بها رسل الله من الله سبحانه وتعالى ».
168- جميع أنبياء الله ورسله متفقون في جميع العقائد ولكن يختلفون في الشرائع.
169- أصل الخلق على التوحيد إلى أن بُعث نوح عليه السلام.
170- أصول الدين هي التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث جبريل عليه السلام الذي رواه عمر بن الخطاب رضي الله عنه في صحيح مسلم وذكر فيها الأعمال القلبية وهي أركان الإيمان وأعمال الجوارح بأركان الإسلام.

SeIfElLaH
09-17-2015, 09:22 PM
171- أصول الدين على ثلاث وهي:
1- معرفة المبدأ «الألوهيات» أي كل ما يتعلق بالله عز وجل.
2- معرفة الواسطة «النبوات» أي كل ما يتعلق بالأنبياء والرسل وأنهم مرسلون من الله عز وجل إلى خلقه ليبينوا لهم ما يريد من خلقه.
3- معرفة المعاد «الغيبيات»: أي كل ما يتعلق من الموت إلى الآخرة.
172- الغيبيات تسمى أحياناً السمعيات.
173- حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه الذي رواه البخاري ومسلم الذي قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم: «من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله.... الحديث».
جُمع قول الفلاسفة: من أين - لماذا - إلى أين. - من أين: لا إله إلا الله. - لماذا: محمد عبده ورسوله. - إلى أين: الجنة والنار.
174- لا طريق لعلم الغيب إلا بما ورد في الكتاب والسُّنة الصحيحة.
175- القاعدة أساس كل شيء وليست كل شيء فإن كل شيء يرجع إلى القاعدة.
176- الإسلام على ثلاثة معاني وهي:
1- الاستسلام لله بالتوحيد وفق ما كان وجاء به الرسول في وقته وهذا عام.
2- الدين الذي جاء به النبي صلى الله عليه وسلم ولا يُقبل من أحد إلا بما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم وهذا خاص.
3- الإسلام بالأعمال الظاهرة.
177- أول من اختلف من هذه الأمة وتفرقت فيما بينها هي فرقة الخوارج والشيعة.
178- أهل السُّنة والجماعة: يتبعون الحق ويرحمون الخلق وهذا لا ينتج إلا بعد طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.
179- الخوارج: جمع خارجة وهي الطائفة وسمُّوا بذلك لخروجهم عن الدين أو عن الإمام أو عن الناس.
180- خرجت طائفة الخوارج في عهد الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه وبدأت ظواهرها في عهد النبي صلى الله عليه وسلم.

SeIfElLaH
09-17-2015, 09:28 PM
181- ظهرت الشيعة على يد عبدالله بن سبأ اليهودي الذي زعم بتعظيم وتأليه علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
182- عندما قتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه على يد الخوارج قال عبدالله بن سبأ كما قالت النصارى عندما مُثِّل عليهم عيسى بن مريم بأنه سوف يعود ويأخذ الثأر ممن قتله.
183- الرافضة لا يرون الجمعة والجماعات إلا خلف إمام معصوم.
184- إمام الرافضة الثاني عشر دخل السرداب عام 256هـ في سامراء وإلى الآن لم يخرج وزعموا أنه حي وسوف يخرج في آخر الزمان.
185- عبدالله بن عمر رضي الله عنهما صلى خلف الحجَّاج في العراق.
186- عبدالله بن مسعود صلى خلف الوليد بن عُقبة بن أبي مُعيط وهو مخمور وصلى الفجر أربعاً وقال لمن خلفه أتريدوني أزيدكم وعزله عثمان بن عفان رضي الله عنه.
187- إذا صلى الإمام الوالي وهو صاحب بدعة وداعٍ إليها فإنه يُصلى معه وتعاد الصلاة في مكان آخر جمعاً لكلمة المسلمين.
188- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «التكفير حق لله وحق لرسوله صلى الله عليه وسلم».
189- اختلف العلماء في حكم الخوارج.
190- الأنبياء والرسل أولهم يخبر عن آخرهم وآخرهم يصدّق بعضهم بعضاً.

SeIfElLaH
09-17-2015, 09:31 PM
191- الاختلافات والفرقة مذمومة في الكتاب والسُّنة.
192- قواعد أهل السُّنة والجماعة: 1- يتبعون الكتاب والسُّنة ويتبعون الحق ويرحمون الخلق. 2- يصلون الجمع والجماعات والأعياد ولا يَدَعُونها. 3- لا يكفرون أحداً من المسلمين. 4- إجماع المسلمين على شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله.
193- ورد في السواك ما يقارب مئة حديثاً.
194- مبيت الشيطان على خشم النائم أمر غيبي يجب تصديقه والإيمان به.
195- لا يصح حديث في تخليل اللحية.
196- دلك أعضاء الوضوء سنة.
197- القول الراجح: أن الأذنين تُمسح مع الرأس وهذا قول كثير من أئمة السلف.
198- البداية باليمين سُنَّة بالإجماع أثناء الوضوء.
199- اصطلح أهل المغازي على أن كل جيش لم يكن فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمى سرية وإذا كان فيه يسمى غزوة.
200- ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم يكنى بأبي عبدالله من أهل حميِّر لازم رسول الله صلى الله عليه وسلم طوال حياته ثم نزل الشام ثم انتقل إلى حمص وتوفي فيها عام 54هـ.

ايناس محمود
09-17-2015, 10:12 PM
مشكووور على هذه المعلومات

SeIfElLaH
09-18-2015, 11:45 PM
الجزء الثالث 1- يجوز دخول مكة من غير إحرام لمن أراد أن يعتمر أو يحج.
2- يجوز التعلق بأستار الكعبة للدعاء.
3- كان للنبي صلى الله عليه وسلم حرس في يقظته وفي منامه حتى نزل قوله تعالى: [وَاللهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ] {المائدة:67}.
4- لبس النبي صلى الله عليه وسلم عندما دخل مكة السُّنة الثامنة المغفر ثم لبس العمامة السوداء.
5- كان إزار النبي صلى الله عليه وسلم إلى نصف ساقه.
6- كان العرب يمدحون من رفع إزاره حتى الكفار.
7- كان العرب يذمون من أسبل إزاره حتى الكفار.
8- يُنهى عن الاحتباء في حالة ظهور العورة فإذا لم تظهر فلا بأس.
9- أي جلسة تشبه جلسة الحيوانات يُنهى عنها.
10- النبي صلى الله عليه وسلم تربع واحتبى ووضع رجله على الأخرى.
11- إذا جلس النبي صلى الله عليه وسلم اتكأ على شماله.
12- ربط الرأس والشدّ عليه فعله النبي صلى الله عليه وسلم أثناء مرضه وهو علاج نبوي.

SeIfElLaH
09-18-2015, 11:48 PM
13- لو كانت الدنيا مكرمة لجعلها سبحانه وتعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم ولكن الإنسان يحمد الله ويسأل الله أن يعينه على شكر نعمه.
14- كان النبي صلى الله عليه وسلم يدّخر طعام سنة كاملة وهذا ليس فيه منافاة للتوكل.
15- لعق الأصابع بعد الأكل سنة وإن أراد مسحها بعد ذلك فلا بأس.
16- طعام الشعير من ردىء الطعام عندنا ولكن خرج النبي صلى الله عليه وسلم من الدنيا ولم يشبع منه ولم يملكه.
17- لم يأكل النبي صلى الله عليه وسلم على شيء مرتفع فكان يأكل على الأرض.
18- أكل النبي صلى الله عليه وسلم لحم الغنم والإبل والبقر والأرانب والحمار الوحشي مشوياً وغير ذلك.
19- جواز الأكل والشرب في المسجد كما فعل الصحابة وكذلك الاجتماع والنوم والوثب كما فعل الأحباش.
20- من إكرام الضيف تقريب الطعام له في مجلسه كما فعل إبراهيم عليه السلام مع الملائكة.

SeIfElLaH
09-18-2015, 11:51 PM
21- ثبت أن بعض الصحابة حلقوا وقصوا الشارب وأما السُّنة قص الشارب لكي لا يصل للفم.
22- حديث: «بيت ليس فيه تمر جياع أهله» بأن هذا الطعام فيه فائدة ويغني عن كثير من الطعام.
23- حديث: «المعدة بيت الداء ورأس الدواء الحمية» ليس بحديث ومعناه صحيح ومنقول عن بعض السلف.
24- أحياناً يراد بالوضوء غسل اليدين ويعرف على حسب السياق.
25- التسمية المشروعة قول: «بسم الله» عند الأكل والشرب والذبح واستلام الحجر.
26- التسمية المشروعة قول: «بسم الله على ملة رسول الله» عند وضع الميت في اللحد.
27- التسمية المشروعة قول: «بسم الله توكلت على الله» عند الخروج من البيت.
28- قال الإمام أحمد رحمه الله: «لقمة وحمد خير من لقمة بلا حمد».
29- كان النبي صلى الله عليه وسلم يستخدم قدحاً واحداً في أكثر من طعام وشراب.
30- التمر فيه حرارة على المعدة ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يأكل معه البطيخ ليبرد عليها.

SeIfElLaH
09-18-2015, 11:53 PM
31- كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب أن يشرب الحلو البارد.
32- السُّنة لمن شرب لبناً أن يقول: «اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه».
32- الشرب قائماً فيه قولان:
1– التحريم - قول الطحاوي رحمه الله. 2- التنزيه – قول النووي رحمه الله.
33- يرى الألباني رحمه الله أن الشرب قائماً محرم.
34- السُّنة لمن أراد الشرب أن يتنفس خارج الإناء ثلاثاً.
35- يتأكد الطيب في مواضع منها: «في يوم الجمعة ويوم العيدين وعند الإحرام وعند حضور الجماعة وفي المحافل وعند قراءة القرآن وحلق الذكر والعلم».
36- كان النبي صلى الله عليه وسلم يعيد الكلمة ثلاثاً حتى يعقل السامع.
37- كان النبي صلى الله عليه وسلم كلامه واضح فصل لا يسرده سرداً.
38- كان النبي صلى الله عليه وسلم يسمع الشعر حتى في المسجد.
39- حديث: «أن الرجل أسرته الجن سنة كاملة ثم رجع فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم» لا يصح.
40- كان النبي صلى الله عليه وسلم أعماله دائمة ومستمرة.

SeIfElLaH
09-18-2015, 11:56 PM
41- كان النبي صلى الله عليه وسلم ينام على فراش مدبوغ من جلد محشو من ليف النخل.
42- غالباً ما يكون المدح فيه كذب وغلو وزيادة.
43- كان النبي صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ويثيب عليها.
44- إذا كره شيئاً النبي صلى الله عليه وسلم ظهر على وجهه.
45- حديث: «اللهم أعني على سكرات الموت» روه الترمذي وابن ماجه وضعفه الألباني.
46- توفي النبي صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين وغُسِّل يوم الثلاثاء ودُفن ليلة الأربعاء وسبب التأخير اختلاف في تغسيله ودفنه صلى الله عليه وسلم.
47- حالات النفس:
1- حالة مرضية: إن كانت في الخير تفرح وإن كانت في الشر تحزن. 2- حالة حاضرة: الاستفادة منها بفعل الخيرات. 3- حالة بعدية: وهي تكون بالنية الطيبة للأعمال الصالحة.
48- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «من أهم أسباب انشراح الصدر تحقيق التوحيد».
49- المرتد يُمهل ثلاثة أيام ثم يفرّق بينه وبين زوجته فإن تاب وإلا يقتل بالسيف.
50- طريقة محاسبة النفس: 1- محاسبة قبل العمل. 2- محاسبة بعد العمل. 3- محاسبة على الأمر المباح.

SeIfElLaH
09-22-2015, 11:09 PM
51- قال الخطيب البغدادي رحمه الله: «الخوارج عشرون فرقة لم يبقى منهم إلا الأباضية».
52- لم يُمدح أحدٌ من الأنبياء في الكتب السماوية إلا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولم يُسر به إلى بيت المقدس ويعرج به إلى السماء إلا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
53- قال الإمام ابن حجر رحمه الله: «حوض النبي صلى الله عليه وسلم على منبره».
54- الطريقة المثلى في الدروس التربوية: 1- المظاهر. 2- الأسباب. 3- العلاج.
55- أتى رجل إلى أبي داود وصاحب السنن وسأله أن يخرج لسانه فقبَّله فقال: «هذا اللسان الذي حدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم».
56- كان الإمام مالك رحمه الله يتوضأ قبل كل درس احتراماً لكلام النبي صلى الله عليه وسلم.
57- قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: «إن استطعت أن تكون عالماً فإن لم تستطع كن متعلماً فإن لم تستطع فأحبهم فإن لم تستطع فلا تبغضهم».
58- قال الإمام الذهبي رحمه الله: «ابن الراوندي كان ذكياً ولم يكن زكياً».
ابن الراوندي قال كلمة الكفر عندما رأى رجلاً راعياً للأغنام وهو فقير فرفع رأسه فقال: يا الله أين العدل؟!!.
59- قال الطبراني رحمه الله: «رأيت أمراً عجيباً في الحرم بأن طائرا طاف سبعة أشواط ووقف عند باب الحرم».
60- لا يصح دعاء ختم القرآن المنسوب إلى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.

SeIfElLaH
09-22-2015, 11:20 PM
61- حديث: «يخلق من الشبه أربعين» ليس حديثاً بل هو من أمثلة العرب.
62- حديث: «إن الله لا ينظر إلى الصف الأعوج». لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم.
63- حديث: «خير البر عاجله» موقوف على عبدالله بن عباس رضي الله عنهما.
64- أنواع الغفلات:
1- غفلة منسية: وهي كثيرة بين الناس. 2- غفلة مهلكة: وهي عند قيام الساعة وعند الموت.
65- قال عبدالله بن سهل رحمه الله: «من التهى بذكر الله نال الأنس والسعادة في الدنيا قبل الآخرة».
66- حياة المؤمن: قناعة بالموجود ورضاء بالمفقود.
67- غض النظر عن الحرام يقذف في القلب نوراً.
68- التفكير في المعاصي يزيد العبد حسرة وندامة.
69- التفقه في الدين تسبيح.
70- إذا أردت حسن الخاتمة فاعمل الأعمال الصالحة.

SeIfElLaH
09-22-2015, 11:27 PM
71- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: القلوب ثلاثة وهي:
1- قلب خال من الإيمان. 2- قلب دخل فيه نور الإيمان وعليه ظلمة الشهوات والشبهات. 3- قلب محشو بالإيمان.
72- قال أنس بن مالك رضي الله عنه: «أضاءت الدنيا يوم ولد النبي صلى الله عليه وسلم وأظلمت يوم مات».
73- من بعض فوائد حفظ القرآن:
1- الأجر المترتب على قراءته. 2- فصاحة اللسان. 3- نور في القلب والجوارح. 4- مفتاح للعلم الشرعي. 5- قيام الليل.
74- مراتب قراءة القرآن:
1- الترتيل. 2- الحدر. 3- التدوير. 4- التحقيق.
75- عندما توفي معاذ بن جبل رضي الله عنه وزع ورثه في تسعة أيام.
76- الزهد الحقيقي البعد عن المعصية وعن سؤال الناس.
77- لا يُلعن الشيطان لأننا مأمورون بالاستعاذة منه.
78- إذا كنا سنترك الاستقامة من أجل الغربة فلمن «طوبى للغرباء».
79- إذا كنا سنترك الاستقامة من أجل إيذاء الناس فلمن «القابضون على الجمر».
80- تكرار قراءة الكتاب وإتقانه أفضل من وقراءة غيره.

SeIfElLaH
09-22-2015, 11:32 PM
81- من الإعجاز القرآني في سورة العلق في أول خمس آيات تكرر مرتين قوله: «اقرأ- ربك- العلق – خلق».
82- سُئل الإمام عبدالله بن المبارك رحمه الله لماذا تجلس في البيت لوحدك؟ فقال: «أنا لا أجلس وحدي بل معي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه نقرأ أخبارهم».
83- قال حسن اللؤلؤي رحمه الله: «أربعون سنة ما نمت إلا والكتاب على صدري».
84- كان الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله يقرأ «200» ورقة يومياً طوال «70» سنة.
85- القراءة أولها كُلفة وآخرها أُلفة.
86- كتاب «أخبار الحمقى والمغفلين» المنسوب للإمام ابن الجوزي رحمه الله لا تصح النسبة إليه.
87- قال الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله: «إذ أردت أن يكون الدرس جاداً فلا تجعله فوضى».
88- حفظ الشافعي رحمه الله القرآن وعمره سبع سنوات.
89- قرأ الشافعي على الإمام مالك الموطأ في ثلاثة أيام.
90- قال الإمام أحمد رحمه الله: «من لم يربّع علياً فلا تنكحوه» يقصد علياً بن أبي طالب رضي الله عنه.

SeIfElLaH
09-22-2015, 11:35 PM
91- قاعدة: «لا اجتهاد مقابل النص».
92- الطاعات مضاعفة في داخل حدود الحرم المكي.
93- قال الشافعي رحمه الله: «حج الإمام أحمد رضي الله عنه خمس مرات ماشياً ومعه ثلاثون درهماً ».
94- قال علي المديني رحمه الله: «أعز الله الدين برجلين أبي بكر الصديق يوم الردة والإمام أحمد يوم الفتنة».
95- أسباب ثبات الإمام أحمد يوم الفتنة: 1- توفيق الله عز وجل. 2- العلم الذي يحمله. 3- الأمة التي تنتظر قوله. 4-دعاء الناس له.
96- إذا رأى الرجل في نفسه الكمال فهذا يدل على النقص.
97- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «من أسباب دخول الجنة الذل والانكسار لله عز وجل».
98- أعمال السرائر أعظم من أعمال الظواهر.
99- عشرة أسباب لمحبة الله عز وجل: 1- الإخلاص. 2- الصلوات المفروضة. 3- العلم بالسُّنة. 4- قراءة القرآن. 5- مجالسة الصالحين. 6- ذكر الله. 7- نوافل الطاعات. 8- التفكير بالمخلوقات. 9- قيام الليل. 10- التوبة.
100- اشتهر سعد بن أبي وقاص رحمه الله بثلاث: 1- تسديد الرمية. 2- إجابة الدعوة. 3- سلامة الصدر.

SeIfElLaH
09-25-2015, 01:53 PM
101- لم يقل النبي صلى الله عليه وسلم «فداك أبي وأمي» إلا لخاله سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه.
102- سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه ثالث ثلاثة دخلوا في الإسلام.
103- أسباب إجابة دعوة سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه: 1- حسن عبادته وكثرتها. 2- سلامة صدره. 3- طيب مطعمه ومشربه.
104- العفو لا يستطيعه إلا العظماء.
105- حديث: «الرحماء يرحمهم الرحمن» حديث مسلسل بالتصافح وقيل مسلسل بالعبادلة في السند.
106- الخمسة الذين يشبهون النبي صلى الله عليه وسلم. 1- مصعب بن عمير رضي الله عنه. 2- الفضل بن العباس رضي الله عنهما. 3- القثم بن العباس رضي الله عنهما. 4- أبو سفيان بن حرب رضي الله عنه. 5- الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
107- قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ثلاث تكسب ودَّ أخيك:
1- أن تسلِّم عليه إذا لقيته. 2- أن تناديه بأطيب أسمائه. 3- أن تفسح له من مجلسك.
108- تزكية النفس: «ترويض النفس بالأعمال الصالحة وترك المعاصي».
109- عندما ألف الإمام مالك الموطأ قال: «ما كان لله أبقى».
110- قال الشافعي رحمه الله: «وددت أن الناس يتعلمون علمي ولا يذكرون اسمي».

SeIfElLaH
09-25-2015, 01:57 PM
111- قال سفيان بن عيينة رحمه الله: «من فسد من عبّادنا تشبه بالنصارى ومن فسد من علمائنا ففيه شبه باليهود لأن النصارى عبدوا الله بغير علم واليهود عرفوا الحق وعدلوا عنه».
112-القلب له محبة واحدة فاجعلها لله عز وجل.
113- القلوب أربعة أقسام:
1- قلب أجرد فهو قلب المؤمن. 2- قلب أغلف فهو قلب الكافر. 3- قلب منكوس فهو قلب المنافق. 4- قلب تمده مادتان: مادة إيمان ومادة نفاق فهو لما هو أقرب.
114- جمال الله عز وجل في أربع مراتب:
1- جمال الذات. 2- جمال الصفات. 3- جمال الأفعال. 4- جمال الأسماء.
115- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «ترك الدنيا فضيلة وترك الذنوب فريضة».
116- قال يحيى بن معاذ رحمه الله: «طلب العاقل للدنيا خير من ترك الجاهل لها».
117- المحراب بيت الأسد.
118- الأمر بالمعروف: أصل في المجتمع المسلم.
119- النهي عن المنكر: فرع لتصحيح المجتمع المسلم.
120- قال أحد المستشرقين: « رجال الأحاديث في السُّنة النبوية الضعيف منها والصحيح بلغوا خمسمائة ألف رجل».

SeIfElLaH
09-25-2015, 02:05 PM
121- هذه الأمة امتازت عن باقي الأمم لحفظ كلام نبيها صلى الله عليه وسلم.
122- حديث: «خير الأسماء ما عبّد وحمّد» لا يصح.
123- حديث: «الساكت عن الحق شيطان أخرس» لا يصح.
124- قال الإمام أحمد رحمه الله في يوم الفتنة بخلق القرآن لأحمد بن داود الذي ترأس الفتنة. «موعدكم يوم الجنائز» فعندما توفي الإمام أحمد رحمه الله صلى عليه أكثر من مليون رجلاً وبعض الكفار عندما رأوا الجنازة أسلم وأما أحمد بن داؤد لم يصل عليه إلا ثلاثة، رجل وامرأة واستأجروا رجلاً ثالثاً ليصلي معهم.
125- السياحة عند الكفار: 1- الحرية المطلقة. 2- إشباع الرغبات.
126- تسبب كثرة المزاح: 1- سقوط الهيبة. 2- موت القلب. 3- توريث الضغائن.
127- قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «من كثر مزاحه كثر غلطه».
128- لم يثبت دليل مرفوع أو موقوف على وقوع النكاح بين الإنس والجن والعكس.
129- قال الحسن البصري رحمه الله: «يا ابن آدم أتاك من يكتب عليك كلامك ويدونه ويجعله في عنقك يوم القيامة ويعرض وينشر هناك».
130- قال عبدالله بن عباس رضي الله عنهما: «تأتي كل نفس يوم القيامة ومعها سائق إما شاهد لك أو عليك».

SeIfElLaH
09-25-2015, 02:16 PM
131- الردود على من قال بنكاح الإنس والجن:
1- لم يثبت دليل من الكتاب ولا من السُّنة على ذلك.
2- أصل خلق الجن من نار وهم الآن أرواح خفيفة وأصل خلق الإنس من تراب وهم الآن من لحم ودم. 3- قال الألباني رحمه الله: «لم يثبت أبداً قصة وقوع النكاح بين الإنس والجن إلا ما قاله ابن العربي الصوفي بأنه جامع جنية وكلامه يرد عليه لمخالفته الأدلة». 4- قصة المرأة السوداء في عهد النبي صلى الله عليه وسلم التي كانت تصرع فطلبت من النبي صلى الله عليه وسلم فخيّرها بين الصبر والجنة أو الشفاء فاختارت الصبر والجنة وأن لا تنكشف إذا صرعت فهذا دليل على أن الجن لا ينكح الإنس والعكس. 5- تخيل الجماع في المنام حلم من الشيطان.
132- مصادر مذهب الإمام أبي حنيفة رحمه الله: 1- الكتاب والسُّنة. 2- الإجماع. 3- أقوال الصحابة. 4- القياس. 5- الاستحسان.
133- مصادر مذهب الإمام مالك رحمه الله: 1- الكتاب والسُّنة . 2- إجماع الصحابة. 3- القياس. 4- المصالح المرسلة التي لم ترد عند الشرع أو عدمها. 5- عمل أهل المدينة. 6- أقوال الصحابة.
134- مصادر مذهب الإمام الشافعي رحمه الله: 1- الكتاب والسُّنة. 2- الإجماع. 3- القياس.
135- مصادر مذهب الإمام أحمد رحمه الله: 1- الكتاب والسُّنة. 2- الاقتداء بالصحابة. 3- إذا اختلف الصحابة يؤخذ الأقرب للسنة. 4- أخذ الحديث المرسل والضعيف إذا لم يوجد غيره في الباب يدفعه.
136- قال الإمام ابن حجر رحمه الله: «إن الدين شديد كلما شد الرجل فيه انقطع وكان انقطاعه إلى الهاوية».
137- قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: «اسألوا الله الثبات فإنه عزيز».
138- قول سفيان الثوري رحمه الله في قصر صلاة المغرب للمسافر ركعة واحدة لا يصح وهو قول شاذ لا يعتبر.
139- أنواع العلاج:
1- علاج شرعي بما جاء من الكتاب والسُّنة. 2- علاج مجرب.
140- إذا تشكّل الشيطان بحيوان أو غير ذلك فإنه لا يرجع إلى صورته الأصلية والإنسي ينظر إليه بل يستعيذ منه ثلاثاً ولا يلتفت إليه.

SeIfElLaH
09-25-2015, 02:25 PM
141- الغيب على نوعين:
1- غيب لا تدركه العقول. 2- غيب لا يعلمه إلا الله.
142- من الحِكم في رجم الزاني والزانية المحصنة أن في الجماع يحصل تلذذ جميع البدن فناسب أن يكون العقاب مثل العمل برجم كل البدن المتلذذ بالمعصية.
143- دعوة النبي صلى الله عليه وسلم على قسمين: 1- دعوة بحاله وخلقه. 2- دعوة بكلامه من الترهيب والترغيب.
144- قال سليمان الدارني رحمه الله: «لم يبق من لذة الدنيا إلا صلاة الجماعة وقيام الليل ومجالسة الإخوان».
145- قال محمد بن كعب القرضي رحمه الله: «القبر حاجز بين الدنيا والآخرة».
146- كانت اليهود تذهب بخيولهم التي فيها داء في بطونها إلى مقابرهم ثم ينسل ما في بطونها لأن غير الإنس والجن يسمعون عذاب القبر.
147- كان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يرجع إلى كثير من التفاسير ثم يقول: «اللهم يا معلِّم آدم علمني ويا مفهم آدم فهمني» ثم يُفتح عليه في التفسير.
148- لا يكون بغضك للعبد أن ترد منه الحق ولا يكون حبك للعبد أن تقبل منه الباطل فكن مع الحق دائماً مهما كان القائل.
149- ربوبية الله سبحانه وتعالى:
1- ربوبية عامة: يدخل فيها جميع الإنس والجن. 2- ربوبية خاصة: يدخل فيها الأنبياء والرسل.
150- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «كل ما في الدنيا يدل على ربوبية الله سبحانه وتعالى».

SeIfElLaH
09-25-2015, 02:32 PM
151- العالم الجني والإنسي مضطرون للدخول في الإسلام لوجود السعادة الدنيوية والآخروية.
152- قال شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله: «من عبد الله بالخوف فهو خارجي ومن عبد الله بالرجاء فهو مرجىء ومن عبد الله بالمحبة فهو زنديق».
153- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «كمال المحبة ونهايته وكمال التعظيم ونهايته لله عز وجل».
154- كان شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله يقول: «اللهم اهدني وسددني وثبتني».
155- قال بعض العلماء: «لو تُرجم كتاب «درء العقل والنقل» لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله لأسلمت أوروبا».
156- من مشى في الدنيا على صراط الله المستقيم مشى على صراط الآخرة ونجا.
157- العالم من كان عالماً بالله عاملاً بأمره.
158- العاقل من عمل بأمر الله وابتعد عن ما نهاه عنه.
159- الإمام ابن حزم رحمه الله متأول في الأصول وظاهري في الفروع.
160- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «يجب على كل مسلم ومسلمة معرفة الحق بدليله مهما كان صاحبه ولا يرده إلا جاهل أو صاحب هوى».

SeIfElLaH
09-25-2015, 02:42 PM
161- سُئل سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله: هل العلماء على حق فقال: «العلماء كلهم يبحثون عن الحق».
162- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «الجهل داء عظيم لا يصلح إلا بالعلم والسؤال لأهل المعرفة».
163- قول: «قال الله تعالى» فيه إثبات:
1- علو الذات. 2- علو القدر. 3- علو القهر.
164- القرآن والسُّنة مصدر واحد في الشريعة لأنهما وحي قال تعالى: «إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى» {النَّجم:4}.
165- عبد الرحمن بن زيد بن أسلم متروك في الحديث ويؤخذ في التفسير.
166- الموت نوعان هما: 1- موت حسي: موت البدن. 2- موت معنوي: موت القلب.
167- بلال بن رباح تزوج أخت عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهم.
168- سعيد بن المسيب تزوج ابنة أبي هريرة وتزوج عبداً مولى ابنة سعيد بن المسيب رضي الله عنهم.
169- قاعــدة: «العبرة بما رأى ليس بما سمع وروى».
170- قال عبدالله بن عباس رضي الله عنهما: «من أخذ القرآن فإن الله تكفّل بأخذه أن لا يضل في الدنيا والآخرة».

SeIfElLaH
09-25-2015, 02:45 PM
171- عندما وضع عبدالله بن عباس رضي الله عنهما في قبره سُمع منادٍ يقول: [يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ المُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي] {الفجر: 27-30}.
172- لا يراك الله فيما نهاك ولا يفقدك فيما أمرك.
173- حديث: «اللهم أهدي أحد العمرين» ضعيف.
174- قاتل النفس المؤمنة بغير حق عليه ثلاثة حقوق:
1- حق الله: يترك بالتوبة. 2- حق الورثة: يترك بالقصاص أو الدية. 3- حق المقتول: يكون في الآخرة.
175- القصاص في الدنيا يكون تكفيراً لمن تاب إلى الله عز وجل.
176- إذا قُبلت الدِّية من ورثة القتيل لا تكون تكفيراً للقاتل إلا إذا تاب.
177- معنى حديث النهي عن دفن الأموات ليلاً: أن يكون متعمداً الدفن في هذا الوقت وإذا حصل من غير قصد فلا حرج.
178- أوقات النهي الثلاثة المغلَّظة لا يُصلى فيها ولا يُدفن الأموات في هذه الأوقات هي:
1- أن تكون الشمس في كبد السماء. 2- عند غروب الشمس. 3- عند شروق الشمس إلى قيد رمح.
179- إذا تعارض قول وفعل النبي صلى الله عليه وسلم يقدم فعله.
180- صيغة الاستغفار للميت بعد ما يدفن: «اللهم اغفر له وارحمه وثبته» ثلاث مرات.

SeIfElLaH
09-25-2015, 02:50 PM
181- لماذا لم يصل النبي صلى الله عليه وسلم على صاحب الدّين؟:
- صلاة النبي صلى الله عليه وسلم شهادة بالجنة. - دعاء النبي صلى الله عليه وسلم تحقيق لا تعليق. - الدّين حق آدمي.
182- إذا قيل في كتب الفقه والحديث «هذا الحديث أصح ما في الباب» لا يدل على أنه صحيح.
183- من علاج قسوة القلوب: 1- قراءة القرآن. 2- ذكر الله. 3- التفكر في المخلوقات. 4- تذكر دار الآخرة.
184- العقوبات على نوعين: 1- عقوبة نعم. 2- عقوبة نقم.
185- أم السائب أثنت على عثمان بن مظعون بعد وفاته فقال صلى الله عليه وسلم: «والذي نفسي بيده لا أدري ما يفعل بي وأما عثمان فعمله يجري إلى قيام الساعة».
186- قال الأعمش رحمه الله: «إذا دخلنا المقبرة بكينا فلا يُعرف من بيننا من هو قريب الميت».
187- قال الحسن البصري رحمه الله: «إن استطعت أن تبكي إلى أن تموت فافعل فإن الدمعة تدل على قربك من الله وبلغنا أن الدمعة تغفر الذنوب ولا تمس جسداً وقع عليها الدمع النار».
188- الدعاء عند القبر الأفضل أن يكون واقفاً بدون أن يلبس النعلين إلا للضرورة.
189- يرى الألباني رحمه الله أن يوضع مصلى خاص للصلاة على الجنائز وإن صلى في المسجد فلا بأس.
190- حديث: «إكرام الميت دفنه» ضعيف.

SeIfElLaH
09-25-2015, 02:55 PM
191- يرى شيخ الإسلام ابن تيمية والإمام ابن القيم رحمهما الله إهداء ثواب الأعمال للميت.
192- تشرع التعزية بعد مفارقة الروح البدن.
193- يُعرف الحديث المنسوخ بعدة أمور منها: 1- معرفة التاريخ. 2- معرفة الصحابي. 3- معرفة المكان. 4- معرفة إسلام الصحابي.
194- لا يعذر أحد بجهله وهو في ديار الإسلام.
195- محمد بن عتيق وابن باز رحمهما الله وغيرهما يرون كفر الرافضة.
196- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «أفسد عبدالله بن سبأ اليهودي دين الرافضة كما أفسد بولس اليهودي دين النصارى».
197- لا يصح قول: إن عوام الرافضة من أهل الفترة.
198- قال الشيخ محمد الراوي حفظه الله: «أكثر الناس الآن تربيتهم تربية عجول لا تربية عقول».
199- تقارب الأبدان يدل على تقارب الأرواح وهذه تسمى وحدة غاية.
200- قال الحسن البصري رحمه الله: «ما زال المسلمون يصلون بجراحاتهم» يقصد بذلك أن الدم في الصلاة لا ينقض الوضوء.

SeIfElLaH
09-27-2015, 09:50 PM
الجزء الرابع 1- التحقيق: يكون بالعلم ولا يكون العلم إلا بالدليل الصحيح والصريح.
2- حب الصحابة بين الناس على أقسام ثلاثة: 1- قسم غلا فيهم مثل الرافضة. 2- قسم جفاء فيهم مثل النواصب. 3- قسم توسط فيهم وهم أهل السُّنة والجماعة.
3- إذا أُطلق الصديق فهو أبو بكر الصديق رضي الله عنه.
4- أحب الرجال للنبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصديق رضي الله عنه.
5- أحب النساء للنبي صلى الله عليه وسلم عائشة رضي الله عنها.
6- جميع الأنبياء والرسل مصطفون من الله عز وجل من خلقه لهدايتهم إلى الطريق المستقيم.
7- تدل كلمة «التأويل» على ثلاثة معاني: 1- التأويل: حمل الكلام خلاف ظاهره. 2- التأويل: تفسير وتعبير الرؤى. 3- كلام اصطلاحي لا معنى له.
8- من أصول أهل السُّنة والجماعة في الأسماء والصفات: 1- الإثبات بما أثبته الله ورسوله صلى الله عليه وسلم. 2- نفي التمثيل. 3- نفي الكيفية.
9- «الأخطل»: شاعر نصراني وأهل البدع يأخذون من كلامه.
10- الجهمية لا يثبتون رؤية الله عز وجل في الآخرة.

SeIfElLaH
09-27-2015, 09:55 PM
11- لا يشرب من حوض النبي صلى الله عليه وسلم إلا من نجا من النار من المؤمنين.
12- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «كل ما كان بعد الموت كان من اليوم الآخر».
13- أول من يمر على الصراط في يوم القيامة النبي صلى الله عليه وسلم ثم أمته من بعده باقي الأنبياء وأممهم.
14- العبور على الصراط على قدر الأعمال.
15- الهادي من أسماء الله الحسنى.
16- دراسة العقيدة على منهج أهل السُّنة والجماعة يستفاد منه:
1- معرفة الحق من الباطل. 2- رد الباطل على المبطلين.
17- الأصل في العلوم القرآن والسُّنة.
18- اعتمد الصحابة والسلف الصالح على الرد على أهل البدع بالقرآن والسُّنة فقط.
19- الفرق المبتدعة منها:
1- بدعة الخوارج. 2- بدعة الرافضة. 3- بدعة القدرية. 4- بدعة المرجئة. 5- بدعة الجهمية.
20- غالب تصنيف علماء أهل السُّنة والجماعة في الاعتقاد ردٌ على الفرق والطوائف الضالة.

SeIfElLaH
09-27-2015, 09:57 PM
21- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «الإيمان: عمل القلب واللسان والجوارح يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية».
22- بدعة قول القرآن مخلوق ظهرت في القرن الثالث الهجري وتصدّى لها الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله.
23- القرآن هو كلام الله حتى وإن قُرِأ أو سُمِع أو كُتِب أو حُفِظ.
24- كل ما يكون حتى الحركات والسكون فهي كلها في علم الله عز وجل.
25- العبد له قدرة ومشيئة ولكن تحت قدرة ومشيئة الله عز وجل.
26- ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في كتابه «منهاج السُّنة» أوجه الشبه بين الرافضة واليهود.
27- ما ظهر من أخطاء في عهد الصحابة فإنما هذا يسمى اجتهاد خاطىء وهو مغفور لهم.
28- من الكتب التي تذكر علو سبحانه وتعالى على عرشه: - كتاب «العلو» للإمام الذهبي رحمه الله. - كتاب «الجيوش الإسلامية» للإمام ابن القيم رحمه الله.
29- عقاب الكفار في الآخرة ومثلهم المنافقون أن يعذبوا في النار ويحرموا رؤية الله عز وجل.
30- يعتقد البعض وهو اعتقاد خاطئ أن النار تفنى بعدما يبقى فيها المخلدون أبداً وهذا اعتقاد خاطئ.

SeIfElLaH
09-27-2015, 10:00 PM
31- يكون في الآخرة صراط حسي وفي الدنيا صراط معنوي وهو اتباع الكتاب والسُّنة.
32- حديث البطاقة «لا إله إلا الله» يدل على فضل التوحيد.
33- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «الحوض قبل الصراط أو بعده».
34- يجب الإيمان أن أرواح المؤمنين في الجنة وأن أرواح الكافرين في النار.
35- مكذبو الأنبياء والرسل ينكرون البعث والجنة والنار وهم الملاحدة ومن سار على طريقهم.
36- ذكر سبحانه وتعالى آيات كثيرة تدل على منكري البعث والنشور بخلق السموات والأرض وإحياء الأرض بعد موتها وإحياء الموتى وخلق الإنسان من عدم.
37- كل الطوائف المنتسبة للإسلام يعتقدون البعث والجزاء.
38- الخروج على الأئمة من اعتقاد أهل البدع.
39- من أنكر الجهاد في سبيل الله أنكر شيئاً من الدين بالضرورة فيكون كافراً بالله عز وجل.
40- من قال: «إني مؤمن عند الله» فهو تألي على الله عز وجل.

SeIfElLaH
09-27-2015, 10:04 PM
41- الأفضل أن يقول العبد: «أنا مؤمن إن شاء الله» وهذا في الأعمال الظاهرة وأما الأعمال الباطنة فيكون الإيمان بها تصديقاً.
42- من علامات أهل البدع الكلام في أهل الحديث.
43- الزنديق هو المنافق.
44- الزنادقة يصفون أهل السُّنة والجماعة بأنهم حشوية بمعنى: لا يعلمون شيئاً ولا فائدة فيهم.
45- الجهمية يسمون أهل السُّنة والجماعة أنهم مشبهة .
46- الرافضة يسمون أهل السُّنة والجماعة بأنهم ناصبة.
47- لا يفلح صاحب كلام وهوى أبداً.
48- قال عبدالله بن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: [وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ] {الذاريات:56}. «أي ليقرّ بعبادتي طوعاً وكرهاً».
49- في وقت الفتن يطلب الكثير منهج السلامة ولكن الصفوة يطلبون سلامة المنهج.
50- حديث: «كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بسم الله فهو أبتر» حديث منكر وعلته في الإسناد ويصح مرسلاً.

SeIfElLaH
09-27-2015, 10:07 PM
51- ثبت من فعله صلى الله عليه وسلم أنه يبدأ في رسائله (بسم الله الرحمن الرحيم) وفي خطبه (الحمد لله).
52- النواقض العشرة للإسلام التي ذكرها شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب متفق عليها ويوجد غيرها.
53- من آثار الشرك:
1- أن الله لا يغفر لصاحبه. 2- ظلم للنفس. 3- حرمان للجنة. 4- محبط للأعمال. 5- يحل الدم والمال إلا الذمي والمعاهد والمستأمن.
54- المحبة روح العبادة وهي باقية حتى في الجنة.
55- الشرك الأكبر: 1- مخرج من الملة. 2- يخلد صاحبه في النار.
56- أنواع الشرك الأكبر:
1- شرك الدعاء. 2- شرك النية والإرادة والقصد. 3- شرك الطاعة. 4- شرك المحبة.
57- تحليل ما حرم الله وتحريم ما أحل الله مع الاعتقاد والعلم كفرٌ بالله عز وجل ومخرج من الملة.
58- أنواع المحبة:
1- محبة الله: لا تكفي. 2- محبة ما يحبه الله: دخول في الإسلام. 3- محبة لله وفيه: لوازم المحبة. 4- محبة مع الله: محبة شركية.
59- الحب في الله: كمال الإيمان والحب مع الله: ينافي كمال الإيمان وهو عين الشرك.
60- الشرك الأصغر وسيلة للشرك الأكبر وكل وسيلة موصلة للشرك الأكبر ممنوعة.

SeIfElLaH
09-27-2015, 10:37 PM
61- كيف يُعرف الشرك الأصغر: 1- تحديد النص: مثل الرياء. 2- إذا لم يأت معرفاً «أل» التعريف. 3- فهم الصحابة. 4- جمع الأدلة والنصوص.
62- الشرك الأصغر على نوعين هما:
1- شرك ظاهر: ويكون بالأقوال والأفعال. 2- شرك خفي: وهو الرياء والسمعة.
63- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله في حالات الرياء:
1- أن ينشىء العمل وأصله رياء فيكون باطلاً. 2- أن ينشىء العمل لله وشاركه رياء فيكون باطلاً. 3- أن ينشىء العمل لله ويطرأ عليه الرياء: أ - إذا كان خاطراً ودافعه لا يؤثر. ب- إذا كان مسترسلاً ولم يدفعه فإنه يجازى على نيته الأولى.
64- قال الفضيل بن عياض رحمه الله: «ترك العمل لأجل الناس رياء والعمل لأجل الناس شرك والإخلاص أن يعافيك الله منهما».
65- العالم الأفضل في حقه إظهار عبادته أمام الناس للاقتداء به.
66- الشفاعة على قسمين:
1- شفاعة مثبتة: وهي التي أذن الله فيها وتطلب من الله وحده وهي لأهل الإيمان والتوحيد خاصة ويشترط فيها الأذن من الله للشافع أن يشفع ورضاء الله عن المشفوع.
2- شفاعة منفيّة: وهي التي تُطلب من غير الله فيما لا يقدر عليه إلا هو عز وجل.
67- التوحيد يلزم أمرين هما: 1- الكفر بالطاغوت. 2- الإيمان بالله.
68- معنى لا إله إلا الله: لا معبود بحق إلا الله.
69- من نادى بتوحيد الأديان السماوية فهو كافر بالله عز وجل وكذلك بمن نادى بالتقريب بينهم.
70- الكافر بالله لا يخلو من أمرين هما: 1- كافر أصلي: مثل اليهودي والنصراني وغيرهما. 2- كافر مقترفٌ لأحد نواقض الإسلام.

SeIfElLaH
09-27-2015, 10:42 PM
71- قال الشافعي رحمه الله: «السُّنة وحي يتلى».
72- قال ابن حزم الأندلسي رحمه الله: «السُّنة موصوفة بالإنزال كالقرآن».
73- من بدل الشريعة بقانون وضعي كفر بالله عز وجل.
74- قال الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله: «إن من الكفر الأكبر المستبين تنزيل القانون اللعين بمنزلة ما نزل به الروح الأمين على قلب محمد صلى الله عليه وسلم ليكون من المنذرين بلسان عربي مبين».
75- من كره أو بغض ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من هُدى وحكم فقد كفر بالله عز وجل.
76- الاستهزاء بالدين من علامات الكفار والمنافقين.
77- قال ابن حزم الأندلسي رحمه الله: «كل من استهزأ بالله تعالى أو بملك من الملائكة أو نبي من الأنبياء أو بآية من القرآن أو بفريضة من الفرائض وكلها آيات لله تعالى بعد بلوغ الحجة عليه هو كافر».
78- المستهزأ بالله ورسوله وقع في الكفر ولا يضر إن كان قاصداً أم لا أو معتقداً أم لا.
79- الاستهزاء على نوعين هما: 1- استهزاء صريح بالقول أو الفعل. 2- استهزاء صريح كالغمز أو اللمز.
80- من سب النبي صلى الله عليه وسلم فهو كافر بإجماع المسلمين.

SeIfElLaH
09-27-2015, 10:46 PM
81- الاستهزاء بالصحابة على نوعين:
1- الاستهزاء بهم عامة بسبهم أو اتهامهم بالنفاق أو الردة فهذا كفر بالإجماع.
2- الاستهزاء بقلة العلم والجبن ونحو ذلك فهذا فسق ويعزّر صاحبه.
82- الاستهزاء بأهل العلم والصلاح على نوعين هما:
1- بالسخرية والاستهزاء بأشخاصهم بصفة خلقية أو خُلقية فهذا محرم. 2- السخرية والاستهزاء بعلمهم وصلاحهم فهذا كفر أكبر مخرج من الملة.
83- من أسباب دخول النار الاستهزاء قال تعالى: [فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنْسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنْتُمْ مِنْهُمْ تَضْحَكُونَ] {المؤمنون:110}.
84- يدخل السحر في الشرك بأمرين هما:
1- استخدام الشياطين والجن والتقرب إليهم من دون الله عز وجل. 2- ادِّعاء علم الغيب ومنازعة الله في خصوصيته.
85- أصل السحر على نوعين هما: 1- سحر شرك بالتقرب للشياطين والجن وادِّعاء علم الغيب. 2- ظلم وعدوان كما يكون بأذية الخلق باستخدام عقاقير وأدوية وصدهم عما يريدون.
86- يرى جماهير العلماء على أن الساحر كافر بالله عز وجل ويقتل مرتداً.
87- حديث: «حد الساحر ضربه بالسيف» رواه الترمذي والطبراني والدار قطني ولا يصح مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم ويصح موقوفاً على جندب رضي الله عنه.
88- جاء عند أحمد والبيهقي وأبي داود: أن عمر بن الخطاب أرسل كتاباً أن اقتلوا كل ساحر وساحرة.
89- قال الإمام أحمد رحمه: «صح عن ثلاثة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتل الساحر».
90- توبة الساحر: إذا تاب قبلت توبته وهذا على الصحيح من أقوال العلماء.

SeIfElLaH
09-27-2015, 10:49 PM
91- موالاة الكفار تكون سراً أو علانية بالمال أو النفس أو الرأي وإن لم يقع في القلب حبهم.
92- قال الشيخ سليمان بن عبدالله آل شيخ رحمه الله: «أجمع العلماء على أن من تكلم بالكفر هازلاً أنه يكفر فكيف بمن أظهر الكفر خوفاً وطمعاً في الدنيا».
93- الاستعانة بالكفار على كفار مثلهم: وقع فيه خلاف بين أهل العلم منهم من منع ومنهم من أجاز بشرطين: 1- الحاجة الماسة. 2- أمن المكر والخيانة.
94- الاستعانة بالكفار على قتال بغاة المسلمين: أكثر العلماء منعوا ذلك والتفصيل: - إذا كان قتال البُغاة مما يقوي الكفار على المسلمين ويظهرهم عليهم وينفع الكفار فهذا يدخل في قوله: [وَمَنْ يَتَوَلَّهمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ] {المائدة:51}. - إذا كان قتال البُغاة لا يصل مثل الأول فلا يصل للكفر والردة والخروج من الملة.
95- من رد أو أنكر من أحكام القرآن والسُّنة الثابتة المعلومة بالضرورة ولو نصاً واحداً فقد كفر فكيف بمن يرد الرسالة جملة.
96- الإعراض عن تعلم أصل الدين وتركه ورفضه كفر أكبر مخرج من الملة.
97- الإعراض عن تعلُّم مسائل وفروع الدين محرم.
98- نواقض الإسلام لا فرق فيها بين الهازل والجاد والخائف إلا المكره.
99- العلم أصل كل مدح وثمرة الجهل أصل كل شر وبلية.
100- الجهل دركات وليس كل جاهلٍ معذور.

SeIfElLaH
10-03-2015, 12:39 PM
101- من بلغته الحُجَّة من القرآن أو السُّنة على وجه يفهمها ولم يلتفت إليها وما زال على العمل أو القول الكفري فيكون كافراً إلا بعذر يجهله.


102- قال عبدالله بن عباس رضي الله عنهما: «كان بين آدم ونوح عشرة قرون وكانوا على التوحيد».


103- أول ما حدث الشرك في قوم نوح عندما صوّروا الصالحين وغلوا فيهم وعبدوهم من دون الله عز وجل.


104- الشرك في قوم موسى عليه السلام: عندما اتخذوا العجل وعبدوه من دون الله عز وجل.


105- الشرك في قوم عيسى عليه السلام: بعدما رفع عيسى وظنوا أنهم قتلوه قام اليهود ووضعوا التثليث وعبادة الصليب.


106- الشرك في بني إسماعيل عليه السلام وهم العرب: أدخله عمرو بن لحي الخزاعي عندما قدم بالأصنام إلى جزيرة العرب وأمر بعبادتها.


107- حدث الشرك في هذا الزمن على يد الشيعة الفاطميين في سُنَّة 400هـ ببناء الأضرحة على القبور وإحداث عيد المولد النبوي.


108- قال الإمام مالك رحمه الله: «لا يصلح حال هذه الأمة إلا بما صلح أولها».


109- تجديد الدعوة السلفية في الجزيرة العربية على يد الإمام محمد بن عبد الوهاب بالحجة والبيان وكان معه الإمام محمد بن سعود بالسيف والسنان فقامت دولة التوحيد.


110 –الذين لا يكتبون البسملة في مؤلفاتهم وكلامهم ورسائلهم خالفوا السُّنة واقتدوا بالغرب.

SeIfElLaH
10-03-2015, 12:40 PM
111- لا تكتب البسملة في كتاب فيه شعر وسب وشتم احتراماً للبسملة.


112- قاعدة: «كل اسم لله فإنه يتضمن صفة من صفاته».


113- الآيات التي تتحدث عن أفعال الله وأسمائه: يكون توحيد الربوبية.


114- الآيات التي تتحدث عن عبادة الله وترك ما سواه: يكون توحيد الألوهية.


115- من جحد وجود الجن فهو كافر إذا توافرت فيه الشروط وانتفت الموانع.


116- الجن عالم غيبي والأصل في الغيبيات التوقيف.


117- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «الطاغوت: كل ما يتجاوز به العبد حدّه من معبود أو متبوع أو مطاع في غير طاعة الله».


118- من صلى بعد النسخ إلى البيت المقدس فهو كافر إذا توافرت فيه الشروط وانتفت الموانع.


119- كل ما كان غير شرع الله فهو شرع الشيطان.


120- القضاء في القرآن على عدة معاني:


1- القضاء والقدر قال تعالى: [إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ].


2- الحكم والشرع: قال تعالى: [وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ].

3- الإخبار: قال تعالى: [وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الكِتَابِ].
4- الفراغ: قال تعالى: [فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ].

SeIfElLaH
10-03-2015, 01:30 PM
121- أعظم محسن إليك بعد الله هما الوالدان «أحسن إليهما كما أحسنا إليك».
122- أنواع العبادات:
1- عبادة الجوارح: مثل: الصلاة. 2- عبادة اللسان: مثل: ذكر الله. 3- عبادة القلب: مثل: الخوف.
123- أعظم المحرمات والمنكرات والكبائر وما نُهي عنه: الشرك بالله.
124- النكرة في سياق النفي تفيد العموم.
125- دائماً إذا أمر الله عز وجل بالتوحيد يأمر بعده ببر الوالدين ويدل أن عقوقهما من أكبر الكبائر بعد الشرك.
126- بر الوالدين على نوعين: 1- حالة حياتهما: يكون بالبر والصلة والإحسان والتواضع والخدمة إليهما. 2- حالة مماتهما: يكون بالدعاء وإكرام صديقهما وتنفيذ وصيتهما وصلة أرحامهما.
127- أحاديث وصف سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم من المراسيل وفيها ضعف.
128- قتل الأولاد بسبب الفقر أو الخوف من الفقر يحرم وفيه إساءة الظن بالله عز وجل.
129- يحرم تحديد النسل لأن كثرة المسلمين مطلوبة شرعاً وفيه تقوية للأمة.
130- قاعدة: «إذا حُرِّمت المعصية تُحرم الطرق المؤدية إليها».

SeIfElLaH
10-03-2015, 01:35 PM
131- النفس المحرمة:

1- نفس المؤمن. 2- نفس المعاهد. 3- نفس الذمي.
132- تحل النفس المحرمة بثلاث: 1- القصاص. 2- زنا المحصن. 3- الردة.
133- من كبائر الذنوب أكل مال اليتيم بغير حق.
134- اليتيم: من فقد أباه صغيراً.
135- في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم يقال: «الله ورسوله أعلم» وبعد مماته يقال: «الله أعلم».
136- الوصايا العشر التي ذكر سبحانه وتعالى في كتابه في سورة الأنعام:
1- عدم الإشراك بالله عز وجل. 2- البر والإحسان للوالدين. 3- عدم قتل الأولاد خشية الفقر أو من الفقر. 4- عدم قرب الفواحش ما ظهر منها وما بطن. 5- عدم قتل النفس التي حرّم الله إلا بالحق. 6- عدم القرب من مال اليتيم. 7- عدم بخس المكيال والميزان. 8- قول الحق والعدل. 9- عدم تكليف النفس إلا بما وسعت. 10- اتباع الصراط المستقيم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
137- الحقوق التي على الإنسان:
1- حق الله عز وجل. 2- حق الوالدين. 3- حق الأقارب. 4- حق اليتامى. 5- حق المساكين. 6- حق الجيران. 7- حق المماليك.
138- أنواع الظلم: 1- الشرك بالله عز وجل. 2- ظلم العبد نفسه بالمعاصي. 3- ظلم العبد للناس.
139- التوحيد يفيد: الهداية في الدنيا والآخرة والأمن المطلق.
140- يجب في كلمة التوحيد «لا إله إلا الله»: 1- النطق بها. 2- العلم بمعناها. 3- العمل بمقتضاها.

SeIfElLaH
10-03-2015, 01:42 PM
141- المعبودات على نوعين هما:
1- معبود بحق: وهي عبادة الله عز وجل. 2- معبودات باطلة: وهي عبادة ما سوى الله عز وجل.
142- الدور ثلاثة:
1- دار الدنيا. 2- دار البرزخ. 3- دار الجزاء.
143- دائماً ما يذكر الإيمان بالله واليوم الآخر لأن من آمن بهما آمن ببقية أركان الإيمان الستة.
144- أبي سعيد الخدري: سعد بن مالك بن سنان الخزرجي الأنصاري «أبوه صحابي».
145- الأذكار المقيدة توقيفية لا يزاد فيها ولا ينقص.
146- الرقية من أنفع الأدوية والعلاج وذلك بتوفير شرطين:
1- يقين من الراقي. 2- يقين من المرقي عليه.
147- القرآن شفاء من الأمراض الحسية والمعنوية.
148- جاء في الحديث قوله صلى الله عليه وسلم: «لا رقية إلا من عين أو حمة» قال العلماء: هذا من باب الحصر النسبي وإلا فإن الرقية تفيد كل شيء ولكن أكثر ما تفيد في العين والحمة.
149- الحمة: لدغة العقرب أو أي لدغة ذوات السموم.
150- تسعة أعشار العالم الإسلامي أشاعرة يتأولون ويحرفون الصفات وهذا ليس عذراً أمام الله عز وجل.

SeIfElLaH
10-03-2015, 01:45 PM
151- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «الكفار يقرون على أعمالهم فقط ولا يحاسبون محاسبة الحسنات والسيئات لأنهم لا حسنات لهم».
152- قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «يوشك أن تنقض عُرى الإسلام عروة عروة إذا نشأ في الإسلام من لا يعرف الجاهلية».
153- لا يعرف حقيقة التوحيد إلا من وقع في الشرك.
154- نجاسة الكافر معنوية ولذا حرّم عليه دخول المسجد الحرام.
155- قال بعض السلف: «من يأمن البلاء بعد إبراهيم عليه السلام عندما قال: [وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الأَصْنَامَ] {إبراهيم:35}».
156- الرياء: يكون فيما يراه الناس من الأعمال.
157- السمعة: تكون فيما يسمع الناس من الأعمال.
158- الموحد يدخل الجنة ابتداءً أو انتهاءً.
159- قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه لمن اتبعه من طلابه إلى بيته: «ارجعوا فإنها فتنة للمتبوع وذلة للتابع».
160- تأمل في خمسة الأبواب الأولى من كتابه التوحيد لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب: 1- الباب الأول: معرفة التوحيد. 2- الباب الثاني: فضل التوحيد. 3- الباب الثالث: فضل فيمن حقق التوحيد. 4- الباب الرابع: ذكر ما هو مخالف للتوحيد وهو الشرك. «فهذه الأبواب الخمسة لمن عرفها وحققها تهيأ طالب العالم للدعوة إلى توحيد الله عز وجل».

SeIfElLaH
10-03-2015, 01:51 PM
161- الدعوة إلى الله على بصيرة لا تكون إلا بالعلم الشرعي.
162- سميت اليمن بهذا الاسم لأنها يمين الكعبة.
163- سميت الشام بهذا الاسم لأنها شمال الكعبة.
164- أعلم الأمة بالحلال والحرام معاذ بن جبل وإرساله إلى اليمن من النبي صلى الله عليه وسلم للدعوة إلى التوحيد فيه دلالة على الأخذ بخبر الواحد في العقائد وغيرها.
165- الطريقة الصحيحة للدعوة تعليم الناس أساس الدين وأصوله ثم بقية أمور الدين.
166- أفعال النبي صلى الله عليه وسلم تنقسم إلى ثلاثة أقسام:

1- فعل عبادة: كل ما يفعله عبادة إلا إذا صرفه صارف.
2- فعل عادة: كل ما يفعله مثل ما يفعله الناس الأكل والشرب وقضاء الحاجة واللباس ما لم يكن حث على شيئاً مثل لبس الثياب البيضاء.
3- فعل جبلي: كل ما يفعله جبلياً مثل مشيه وتقارب خطاه.
167- الاهتمام بصفات النبي صلى الله عليه وسلم الخُلقية والخلقية يدل على محبته.
168- لون بشرة النبي صلى الله عليه وسلم كحال ألوان بشرة قومه.
169- نحر النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع ثلاثة وستين جملاً وأكمل علي بن أبي طالب رضي الله عنه المئة وهذا فيه دليل على قرب وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وأن ما تنتهي مائة عام من هجرته لا تبقى نفس أحد من صحابته.
170- الشيب الذي يخرج للإنسان في شعر رأسه ولحيته وغير ذلك لا يأتي من باب المشقة والتعب ولذا أن النبي صلى الله عليه وسلم لقي ما لقاه من المشقة والتعب وغير ذلك ولم يخرج فيه إلا بضع وعشرون شيبة.

SeIfElLaH
10-03-2015, 01:53 PM
171- قال بعض العلماء: إن سبب عدم خروج وكثرة الشيب في النبي صلى الله عليه وسلم أن الله عز وجل سلاّه وأعطاه في الدنيا لم يعطه أحداً من خلقه.
172- قال الإمام أحمد رحمه الله: «إطالة شعر الرأس سُنَّة لو استطعنا لفعلناه».
173- عند العرب إطالة الشعر عادة ممدوحة عندهم.
174- من تحلى بصفات النبي صلى الله عليه وسلم الخلقية كانت هذه الصفات في كمال الرجال.
175- كبُر فم الرجال صفة ممدوحة عند العرب ويدل على الفصاحة وفي النساء صفة نقص في جمالها.
176- كثرة الالتفات في المشي يدل على عدم الوقار وإظهار الريبة وحب الاطلاع على أخبار الناس.
177- مداومة النظر إلى السماء فيه كبر وخيلاء.
178- مداومة النظر إلى الأرض فيه مذلة وازدراء.
179- قال الشافعي رحمه الله: «السلام سُنَّة ورده واجب».
180- قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «خير الكلام ما قل ودل».

SeIfElLaH
10-03-2015, 02:00 PM
181- كان النبي صلى الله عليه وسلم يطيل الصمت وهو قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر فيكون على غيره الحرص على عدم الكلام إلا في الخير من باب أولى.
182- قال محمد بن شهاب الزهري رحمه الله: «إن الله جمع لنبيه الكلام الكثير في الكلام القليل».
183- جاء في صحيح البخاري رحمه الله قوله صلى الله عليه وسلم: «أوتيت جوامع الكلم».
184- حديث: «خير الناس أنفعهم للناس» ضعيف.
185- كان النبي صلى الله عليه وسلم ينزّل الناس منازلهم لأن العرب يحبون أن الكريم يكرم.
186- ورد حديث في سنده نظر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسأل عن اسم الرجل واسم أبيه.
187- طرق الباب رجل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «بئس أخو العشيرة» فعندما رآه بش في وجهه اتقاء شره.
188- مداومة مجالس العلم والذكر من هدي النبي صلى الله عليه وسلم فعندما سأله الرجل الذي كثرت عليه شرائع الدين قال له: «لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله».
189- الذكر ينقسم إلى أقسام ثلاثة من حيث الأداء: 1- ما يتحرك به الشفاه بالجهر. 2- ما يتحرك به الشفاه دون الجهر. 3- ما كان في النفس.
190- لم يحفظ أن النبي صلى الله عليه وسلم ضرب أحداً بيده قط.

SeIfElLaH
10-03-2015, 02:30 PM
191- الإيمان في القلب ويظهر نوره في الوجه مهما كان لون البشرة.
192- تباين وصف خلق النبي صلى الله عليه وسلم من الصحابة دليل على كمال خلقته فيصعب وصفه.
193- القبض على يد صاحبك أثناء الحديث دليل على المحبة كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه.
194- في كتب اليهود أن الخاتم الذي بين كتفي النبي صلى الله عليه وسلم مكتوب عليه والصحيح أن لحمه ناتئة فيها شعيرات.
195- من كان له شعر فليكرمه أو يزيله.
196- جاء في الحديث «زر عنا تزداد حباً»: أي أطل وقت الزيادة تزداد محبة.
197- لم يضع النبي صلى الله عليه وسلم الكتم على رأسه ولا على لحيته لأن الشيب فيه قليل.
198- ثبت أن علياً بن أبي طالب وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما يخضبان بالسواد.
199- أحاديث الأمر بالاكتحال التي تقتضي الوجوب فيها ضعف.
200- كان مكتوب على خاتم عمر بن الخطاب رضي الله عنه «كفى بالموت واعظاً».

SeIfElLaH
10-05-2015, 02:42 PM
الجزء الخامس

1- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «الفجر: انفجار النهار من ظلمة الليل».

2- قال عطيه محمد سالم رحمه الله: «قوله تعالى: [وَالشَّفْعِ وَالوَتْرِ]: إنما هو الله للحديث: «إن الله يحب الوتر» وما سواه شفع قال تعالى: [وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ] فهذا شامل للوجود الخالق والمخلوق».
3- كل جبّار يقصمه الجبّار سبحانه تعالى.
4- قال أهل المعاني: «قوله تعالى: [سَوْطَ عَذَابٍ] هذا على سبيل الاستعارة لأن السوط عندهم غاية العذاب فجرى ذلك لكل أنواع العذاب».
5- قال عبد الرحمن بن زيد رحمه الله في قوله تعالى: [وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لمًّا] {الفجر:19} أكل اللحم الذي يأكل كل شيء يجده لا يسأل عنه أحلال هو أم حرام ويأكل الذي له ولغيره.
6- تختلف كلمة «كلا» في القرآن على حساب السياق أحياناً بمعنى: ردع وزجر وأحياناً بمعنى: حقاً .
7- سورة الإسراء تسمى سورة بني إسرائيل وتسمى سورة سبحان.
8- قال الضحاك رحمه الله: «أهل السماء إذا نزلوا يوم القيامة كانوا صفاً مختلطين بأهل الأرض فيكونون سبعة صفوف».
9- تناسب سور القرآن فيما بينها دليل على أن ترتيب سور القرآن ترتيب توقيفي.
10- عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من حفظ عن أمتي أربعين حديثاً عن أمر دينها بعثه الله يوم القيامة في زمرة الفقهاء والعلماء» ضعيف.

SeIfElLaH
10-05-2015, 02:47 PM
11- حديث: «كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بالبسملة فهو أبتر» ضعيف.
12- قال النبي صلى الله عليه وسلم: «بعثتُ بجوامع الكلم» رواه البخاري.
13- قال محمد بن شهاب الزهري رحمه الله: «جوامع الكلم فيما بلغنا: أن الله تعالى يجمع له الأمور الكثيرة التي كانت تكتب في الكتب قبله في الأمر الواحد الأمرين».
14- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «جوامع الكلِم منها ما هو في القرآن ومنها ما هو في السُّنة».
15- ولد الإمام النووي رحمه الله عام 631هـ وتوفي عام 676هـ عن عمر يناهـز 45 سنة.
16- مما يحث على حفظ الأحاديث قوله صلى الله عليه وسلم: «نضّر الله أمراً سمع مقالتي فوعاها فأدّاها كما سمعها».
17- مما يحث على الدعوة والتبليغ قوله صلى الله عليه وسلم: «ليبلّغ الشاهد منكم الغائب».
18- قال بعض العلماء: «الأربعون النووية هي أربعون الإسلام لاشتمالها على كثير من أمور الدين».
19- حديث: «إنما الأعمال بالنيات» حديث تفرّد بروايته يحيى بن سعيد الأنصاري عن محمد بن إبراهيم التيمي عن علقمة بن أبي وقاص الليثي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
20- افتتح البخاري صحيحه بحديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «إنما الأعمال بالنيات» وختم بحديث أبي هريرة رضي الله عنه: «كلمتان خفيفتان على اللسان» وكلاهما من أقسام الحديث الغريب.

SeIfElLaH
10-05-2015, 02:51 PM
21- أول ما يجيز علماء الحديث بقوله صلى الله عليه وسلم: «الرحماء يرحمهم الرحمان» وهو حديث مسلسل.
22- دائماً ما يذكر العلماء في مصنفاتهم حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه «إنما الأعمال بالنيات» تذكيراً بإخلاص النية .
23- قال البيهقي رحمه الله: «حديث «إنما الأعمال بالنيات» فيه ثلث العلم لأن كسب العبد يكون بقلبه ولسانه وجوارحه».
24- قال عثمان بن سعيد عن أبي عبيد قال: جمع النبي صلى الله عليه وسلم أمر الآخرة في كلمة واحدة: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه رد» وجمع أمر الدنيا في كلمة واحدة: «إنما الأعمال بالنيات».
25- قال أبو داود صاحب السنن رحمه الله: نظرت في الحديث المسند فإذا هو أربعة آلاف حديث ثم نظرت في مدارها على أربعة أحاديث: حديث: «إنما الأعمال بالنيات» وحديث: «الحلال بيّن والحرام بيّن» وحديث: «إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً» وحديث: «من حُسن إسلام المرء ترك ما لا يعنيه».
26- قال الفضل بن زياد: سألت الإمام أحمد عن النية في العمل قلت: كيف النية؟ قال: يُعالج نفسه إذا أراد عملاً لا يريد به الناس.
27- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «يعبِّر القرآن بالنية بمعنى الإرادة وبمعنى الابتغاء قال تعالى: [مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الآَخِرَةَ] وقال تعالى: [إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الأَعْلَى]».
28- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: النية في كلام العلماء تقع بمعنيين: الأول: بمعنى تميز العبادات عن بعضها وتميز العبادات عن العادات. الثاني: بمعنى تميز المقصود بالعمل هل هو لله أم شريك معه.
29-قال يحيى بن كثير رحمه الله: «تعلّموا النية فإنها أبلغ من العمل».
30- قال مطرّف بن عبدالله رحمه الله: «صلاح القلب بصلاح العمل وصلاح العمل بصلاح النية».

SeIfElLaH
10-05-2015, 02:53 PM
31- قال عبدالله بن المبارك رحمه الله: «ربّ عمل صغير تعظمه النية».
32- من أفضل ما ألف في النية كتاب: «الإخلاص والنية» لابن أبي الدنيا رحمه الله.
33- قال الإمام أحمد رحمه الله: «أصول الإسلام في حديث: «إنما الأعمال بالنيات» وحديث «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد» وحديث «الحلال بيّن والحرام بيّن» فهي اشتملت على فعل المأمورات وترك المحظورات واتقاء الشبهات».
34- قاعدة: «كل مقبول صحيح وليس كل صحيح مقبولاً».
35- كتاب التوحيد للمجدد شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله له أكثر من سبعين شرحاً.
36- من أفضل الشروحات لكتاب التوحيد شرح الشيخ عبد الرحمن بن حسن حفيد المؤلف رحمه الله وسماه «فتح المجيد في شرح كتاب التوحيد» توفي عام 1241هـ.
37- من أفضل من شرح كتاب التوحيد شرح الشيخ سليمان بن عبدالله حفيد المؤلف رحمه الله سماه «تيسير العزيز الحميد في شرح كتاب التوحيد» الذي قتله إبراهيم باشا بعد دخوله الدرعية فأحضر الشيخ عنده وأسمعه الغناء والطرب وأمر به إلى المقبرة وقتلوه الجنود في عام 1233هـ.
38- يشرف العلم بشرف المعلوم.
39- كتاب التوحيد مبني على الآيات والأحاديث وفيه من منهج البخاري في صحيحه.
40- قال الشيخ عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب رحمهم الله: «وقع لي نسخة كتاب التوحيد بخطه رحمه الله «جده: محمد بن عبدالوهاب» بدأ فيها بالبسملة وثنى له بالحمد والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم».

SeIfElLaH
10-05-2015, 03:00 PM
41- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «كل آية في القرآن شاهد به وداعية إليه».
42- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «القرآن كله في التوحيد وحقوقه وجزائه وفي الشرك وأهله وجزائهم وركني التوحيد الصدق والإخلاص».
43- عن الضحاك عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال: «الله له الألوهية والعبودية على خلقه أجمعين» رواه الطبراني بسنده.
44- الحي مستغن عن الميت والميت محتاج للحي.
45- أول ما ظهرت الأضرحة في دولة الفاطمية على أيدي الرافضة.
46- المتأمل يجد أن الإيمان من طرقه طلب العلم ولا يأتي العلم إلا من مصادره الأصلية الكتاب والسُّنة فإذا توفر العلم وزاد الإيمان عملت الجوارح والأركان بطاعة الرحمن.
47- كلما ازداد العبد علماً ازداد إيماناً وعملاً وخشيةً في القلب وخشوعاً في الجوارح وتربيةً للنفس إلى معالي الأخلاق.
48- العلم النافع أن يتعلم العبد ويعمل بعلمه وفق الكتاب والسُّنة.
49- العلم على الطريقة الصحيحة ينمو عند العبد كما تنمو الشجر.
50- الطهارة عبادة مستقلة يتقرب بها العبد إلى الله تعالى وقد أثنى الله على أهل قباء بقوله [فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللهُ يُحِبُّ المُطَّهِّرِينَ].

SeIfElLaH
10-06-2015, 11:31 PM
51- قاعدة: «الأصل في الأعيان الطهارة ولا تنجس إلا بما ثبت النص بنجاسته».
52- قاعدة: «لا نلزم تحريم العين نجاساتها».
53- يجوز استعمال النجاسة لا على وجه الأكل والشرب مثل طلاء السفن وإدهان الجلود واستصباح الناس بدهن الميتة.
54- قاعدة: « الشك في نجاسة الماء الطاهر الأصل فيه أنه طاهر والعكس».
55- قاعدة: «الأصل في الماء إذا كان باقياً على خلقتة لم تخالطه مادة أخرى فهو طهور بالإجماع وإن تغير أحد أوصافه الثلاثة: ريحه وطعمه ولونه فهو نجس بالإجماع».
56- قاعدة: «النكرة في سياق النفي تفيد العموم».
57- قاعدة: «الماء الطهور يجوز التطهر به من الحدث والتطهر به من النجس».
58- الماء ينقسم إلى قسمين لا ثالث لهما: طهور ونجس .
59- قاعدة: «ما لا يتم به الواجب فهو واجب».
60- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «قوله تعالى: [لَا أُقْسِمُ بِهَذَا البَلَدِ] {البلد:1} القسم هنا للتأكيد».

SeIfElLaH
10-06-2015, 11:34 PM
61- «قوله تعالى: [وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَ] {البلد:3} الوالد: آدم وما ولد: ذريته».
62- قال عطية محمد سالم رحمه الله في سورة البلد: «النجد هو الطريق كما قال تعالى في أول سورة الإنسان وفي سورة البلد وفي سورة الشمس».
63- قال البغوي رحمه الله: «الاقتحام: الدخول في الأمر الشديد».
64- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «الساغب: الجائع ومسغبة: شدة الجوع».
65- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «أعلى منازل الفضيلة في الإطعام».
66- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «اليتيم من حُرم أبويه أو أحدهما».
67- قال عطيه محمد سالم: «الحيوان إذا فقد أبويه كان يتيماً والطير إذا فقد أمه كان يتيماً والإنسان إذا فقد أباه كان يتيماً ».
68- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «المسكين: من يجد أقل ما يكفيه».
69- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «المسكين من السكون وقلة الحركة».
70- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «الفقر: حفر تحفر لغرس النخلة فإذا أُنزل فيها لا يخرج».

SeIfElLaH
10-06-2015, 11:39 PM
71- الوضوء عبادة مستقلة لها فضلها وثوابها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « الوضـوء يكفّر الذنوب والخطايا وأن من توضأ كما أُمر كان كفارة لذنوبه» رواه البخاري.
72- قال الفقهاء: النية تميز العادات من العبادات وتميز العبادات عن بعضها من البعض.
73- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «إذا عمل العمل لله خالصاً ثم ألقي الثناء الحسن في قلوب المؤمنين بذلك ففرح بفضل الله ورحمته واستبشر بذلك فلا يضره لقوله صلى الله عليه وسلم «تلـك عاجل بشرى المؤمن».
74- أقسام الناس في العمل:
1- قسم موافق للكتاب والسُّنة مخلص لله عز وجل. 2- قسم موافق للكتاب والسُّنة مرائي. 3- قسم موافق للكتاب والسُّنة وطرأ عليه الرياء واسترسل معه. 4- قسم موافق للكتاب والسُّنة وطرأ عليه الرياء وجاهده ودافعه فهو يؤجر أجرين: أجر النية وأجر المجاهدة.
75- قال الحسن البصري وابن رجب الحنبلي رحمهم الله فيمن استرسل بعمله بالرياء: أرجو أن عمله لا يبطل ويجازى بنيته الأولى.
76- قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: «لا تتعلموا العلم لثلاث: لتماروا به السفهاء أو تجادلوا به الفقهاء أو تصرفوا وجوه الناس إليكم وابتغوا ما عند الله فإنه يبقى ويذهب ما سواه».
77- قاعدة: الأصل في الآنية الإباحة إلا بدليل.
78- شروط استعمال ضبة الفضة في الآنية: 1- أن تكون ضبة. 2- أن تكون يسيرة. 3- أن تكون لحاجة. 4- أن تكون فضة.
79- يشترط في الآنية المباحة ثلاثة شروط:
1- أن تكون طاهرة. 2- أن تكون مملوكة أو مستأذن في استعمالها. 3- أن لا يرد في استعمال جنسها محرم مثل: الذهب والفضة.
80- يحرم استعمال الذهب والفضة في الآنية ويجوز في الحُلي للنساء فقط ويجوز الفضة للرجال.

SeIfElLaH
10-06-2015, 11:41 PM
81- قاعدة: كل شيء حرمه الشرع قليله وكثيره حرام.
82- الصحيح: استعمال آنية الذهب والفضة في الطهارة إثم وتصح الطهارة به.
83- النهي ينقسم إلى ثلاثة أقسام: 1- نهي تحريم. 2- نهي تنزيه. 3- نهي كراهة.
84- النفي ينقسم إلى ثلاثة أقسام: 1- نفي كمال. 2- نفي وجود. 3- نفي صحة.
85- لا تُعرف أقسام النفي والنهي إلا بالاستقراء التام من أدلة الكتاب والسُّنة.
86- مسألة: استعمال آنية الذهب والفضة في غير الأكل والشرب واتخاذها لغرض من الأغراض دون مباشرتها بالاستعمال موضع خلاف وتركه أولى.
87- يستحب إعارة الآنية بشرط أن يأمن الإتلاف.
88- قاعدة: ما أُبين من حي فهو كميته.
89- قاعدة: الأصل الطهارة فلا تزول بالشك.
90- قاعدة: كل ما باشر الكافر فهو طاهر.

SeIfElLaH
10-06-2015, 11:44 PM
91- قاعدة: كل ما جاز أكله فروثه وبوله وعرقه وسؤره طاهر.
92- الثياب على قسمين هما: 1- ثياب محرمة لحق الله كالحرير. 2- ثياب محرمة لحق الناس كالمغصوب.
93- مسألة: يجوز استعمال جلود الميتة إذا دبغت إلا جلود السباع.
94- السمك والجراد طاهران في حال حياتهما وبعد مماتهما.
95- قاعدة: المؤمن لا ينجس في حياته وبعد مماته وإلا ما نفع فيه التغسيل.
96- قاعدة: ما كان نجساً في الحياة فإنه لا يطهر بالذكاة ولا بالدبغ.
97- قاعدة: ما دون الهرة لا يطهر بالدباغة بعد موتها وطاهرة في حال حياتها.
98- الأشياء المحرمة على المحدث الحدث الأصغر والأكبر: 1- مس المصحف. 2- الصلاة. 3- الطواف بالبيت.
99- الأشياء المحرمة على المحدث الحدث الأكبر: 1- قراءة القرآن. 2- اللبث في المسجد إلا إذا توضأ. 3- عابر سبيل.
100- قاعدة: العبرة بالمخرج وليس بالخارج فمنه ما هو موجب للغُسل ومنه ما هو موجب للوضوء.

SeIfElLaH
10-09-2015, 10:53 PM
101- الخارج من الذكر أربعة أشياء: 1- المني: طاهر: يجب فيه الغُسل. 2- المذي: نجس: يجب فيه الوضوء وتنظيف أثاره. 3- الودي: نجس: يجب فيه الوضوء وتنظيف أثاره. 4- البول: نجس: يجب فيه الوضوء وتنظيف أثاره.
102- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «الآيات العشر الأولى في سورة الشمس أقسم الله بسبع آيات كونية وهي: الشمس والقمر والنهار والليل والسماء والأرض والنفس البشرية مع حالة كل مقسم به وذلك على شيء واحد وهو فلاح من زكى نفسه وخيبة من دسّاها وكل آية جاء فيها القسم توجيه عظيم للمشاهد المحسوس الدال على قدرة الله الباهرة».
103- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «الضحى وحده آية وقوله: «وإنك لا تظمأ ولا تضحى» أي بحر الشمس وقد أقسم بالضحى وحده في سورة الضحى».
104- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «لو اقتربت الشمس درجة أو ارتفعت درجة ما استطاع أحد أن ينتفع منها بشيء لأنها تحرق باقترابها وتجمد ببعدها وذلك بتقدير العزيز العليم».
105- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «وأن ما يتزكى به العبد من إيمان وعمل وطاعة وترك معصية فإنه بفضل الله كما قال تعالى: [وَلَوْلَا فَضْلُ الله عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا] {النور:21} .
106- قال البغوي رحمه الله: «الانبعاث: الإسراع في الطاعة».
107- قال البغوي رحمه الله: «الدمدمة: الهلاك بالاستئصال».
108- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «اللظى: اللهب الخالص».
109- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «العبد لا يخرج من ماله إلا بعوض لأن الدنيا كله معاوضة حتى الحيوان تعطيه علفاً يعطيك ما يقابله من خدمة أو حليب».
110- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «المؤمن الصادق المصدق بالحُسنى يعطي وينتظر الجزاء الأوفى الحسنة بعشر أمثالها لأنه مؤمن يتعامل مع الله».

SeIfElLaH
10-09-2015, 10:56 PM
111- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «قوله تعالى في سورة الليل: [وَلَسَوْفَ يَرْضَى] إجماع المفسرين على أنه أبو بكر الصديق وهذه أعلى منازل البشرى وقد أُعطيت هذه البشرى للنبي صلى الله عليه وسلم في سورة الضحى وأسندها بصفة الربوبية وعطاءات النبي صلى الله عليه وسلم لا يعادلها لها فضل».
112- إنزال الأحكام الشرعية على أرض الواقع مما يختص به الراسخون في العلم.
113- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «الإسلام للأعمال الطاهرة في القول أو العمل».
114- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «الإسلام ينقسم إلى قسمين: عمل بدني كالصلاة وعمل مالي كالزكاة وعمل بدني ومالي كالحج».
115- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «إذا أُفرد كل من الإسلام والإيمان بالذكر فلا فرق بينهما وإن قُرن كان بينهما فرق فالإيمان التصديق بالقلب والإسلام التصديق بالأعمال فلا يتحقق الإيمان في القلب إلا انبعثت الجوارح بالأعمال».
116- قال الشيخ عبد الرحمن بن حسن رحمه الله: «أما القرآن خبر عن الله وأسمائه وصفاته وأفعاله وأقواله فهو التوحيد العلمي الخبري وأما الدعوة إلى عبادته وحده لا شريك وخلع ما يُعبد من دونه فهو التوحيد الإرادي الطلبي وأما الأمر والنهي وإلزام بطاعته وأمره ونهيه فهو حقوق التوحيد ومكملاته وأما الخبر عن إكرام أهل التوحيد وما فعل بهم في الدنيا وما يكرمهم في الآخرة فهو جزاء التوحيد وأما الخبر عن أهل الشرك وما فعل بهم في الدنيا من النكّال وما يحل بهم في العُقبى من العذاب فهو جزاء من خرج عن حكم التوحيد كالقرآن كله في التوحيد وحقوقه وجزائه وفي شأن الشرك وأهله وجزائهم».
117- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «التوحيد الذي جاءت به الرسل إنما يتضمن إثبات الإلهية لله وحده لا شريك له وأن يشهد أن لا إله إلا الله لا يعبد إلا إياه ولا يتوكل إلا عليه ولا يوال إلا له ولا يعاد إلا فيه ولا يعمل إلا لأجله»
118- قال عبد الرحمن بن قاسم رحمه الله: «كلما وردت العبادة في القرآن فمعناها توحيد الله بجميع أنواع العبادة وسميت وظائف الشرع عبادات لأنهم يفعلونها خاضعين لله فيكونون من أهل رضاه».
119- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «العبادة منقسمة على القلب واللسان والجوارح».
120- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «الأحكام التي للعبودية خمسة: واجب ومستحب وحرام ومكروه ومباح».

SeIfElLaH
10-09-2015, 10:59 PM
121- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «العبادة هي: طاعة الله بامتثال ما أُمر به على السنة الرسل».
122- دخلت الأصنام إلى الجزيرة العربية على يد عمرو بن لحي الخزاعي.
123- أول ما بدء الشرك في زمن نوح عليه السلام.
124- الحكمة الشرعية لخلق الإنس والجن: أفراد الله بالعبادة.
125- قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: «وعبادته هي طاعته بفعل المأمور وترك المحظور».
126- الإسلام: الاستسلام لله المتضمن غاية الانقياد والذل والخضوع.
127- الجن: عباد الله مخلوقون مقهورون مكلفون بأوامر الشرع ونواهيه.
128- الحكمة من إرسال الرسل: 1- إقامة الحجة. 2- الرحمة. 3- بيان طريق الجنة.
129- قال جابر رضي الله عنه: «الطاغوت: كهّان كانت تنزل عليهم الشياطين».
130- قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «الطاغوت: الشيطان».

SeIfElLaH
10-09-2015, 11:02 PM
131- قال مالك رحمه الله: «الطاغوت: كل ما عُبد من دون الله».
132- قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: «الطاغوت: الشيطان وما زينه من عبادة غير الله».
133- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «الطاغوت: ما تجاوز به العبد حدّه من متبوع أو معبود أو مطاع».
134- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «يُمسخ صنفان من هذه الأمة في قبورها قردة وخنازير وهم المجاهرون بالمعصية وعلماء السوء».
135- قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «ما نزلت عقوبة إلا بذنب وما رُفعت إلا بتوبة».
136- أُلّف أكثر من ثلاثين مؤلفاً في خصائص النبي صلى الله عليه وسلم.
137- قال عطاء بن أبي رباح رحمه الله في عقوق الوالدين: «لا تنفض يديك على والديك».
138- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «النفي المحض ليس بتوحيد وكذلك الإثبات بدون نفي لا يكون توحيداً إلا إذا تضمن النفي والإثبات وهذا هو حقيقة التوحيد».
139- قال عبد الرحمن بن قاسم رحمه الله: «الشرك: التسوية غير الله بالله فيما هو من خصائص الله».
140- قاعدة: «النكرة في سياق النفي تفيد العموم».

SeIfElLaH
10-09-2015, 11:05 PM
141- قاعدة: «آداب الخلاء توقيفية».
142- قاعدة: «الأصل في العبادات الحظر إلا بدليل».
143- قاعدة: «اليمين تقوم في كل ما كان من باب التكريم والتزيين واليسرى فيما عداه».
144- إذا قيل «يسن» ثبت بدليل وإذا قيل «يستحب» ثبت بتعليل .
145- الاستنجاء: إزالة الخارج من السبيلين بماء أو حجر ونحوه لقطع النجاسة.
146- الاستنجاء من الخارج من السبيلين غير الريح لأنها طاهرة.
147- الأخرس يدعو بقلبه عند الدخول للخلاء.
148- الحكمة من الاستعاذة عند دخول الخلاء لأنه مكان ومأوى الشياطين.
149- يحرم التبول في مقابر المسلمين.
150- يقال: «غفرانك» بعد الانتهاء من الخلاء وإذا قضى حاجته في البرية.

SeIfElLaH
10-12-2015, 10:10 PM
151- لا يصح حديث بأن البول في النار أو الرماد يصيب المرض.
152- حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضع خاتمه عند الدخول للخلاء لا يصح.
153- الحكمة من قول: «غفرانك» عند الخروج من الخلاء: الصحيح أن الله أعانه على قضاء حاجته بإزالة الأذى الحسي فسأل الله أن يقضي ما عليها من الذنوب بالمغفرة بشيء معنوي.
154- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «الدراهم إذا كانت عليه «لا إله إلا الله» أو كانت في منديل أو خريطة يجوز أن تُدخل بها في الخلاء».
155- لا يصح حديث في النهي عن استقبال أو استدبار بيت المقدس.
156- قاعدة: «يجوز الاستجمار بكل طاهر مباح منقٍ إلا بالدليل».
157- قاعدة: «كل ما كان فيه منفعة مباحة أو ضرر فلا تقضى فيه الحاجة».
158- حديث الاتكاء على الرجل اليسرى عند قضاء الحاجة لا يصح.
159- ضابط الاستجمار المجزئ: «أن يبقى أثر لا يزيله إلا الماء»
160- ضابط الاستنجاء المجزئ: «نظافة المحل من النجاسة كلها».

SeIfElLaH
10-12-2015, 10:13 PM
161- حديث النهي عن استقبال أو استدبار الشمس والقمر لا يصح.
162- قاعدة: «مباشرة الممنوع للتخلص منه مطلوب وليس بمحظور».
163- يجوز البول واقفاً بشرطين: 1- أن يأمن التلوث. 2- أن يأمن النظر إليه.
164- الأحاديث في نتر الذكر وسلته والنحنحة لا تصح.
165- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «الذكر كالضرع إن حلبته در وإن تركته قر».
166- الوسط في النظافة من هدي السلف الصالح.
167- قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «كفى بالعلم شرفاً أن يدعيه من لا يحسنه ويفرح به إذا نسب إليه وكفى بالجهل ذماً أن يتبرأ منه من هو فيه».
168- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «كل ما في القرآن من مدح للعبد فهو من ثمرة العلم وكل ما كان فيه ذم للعبد فهو من ثمرة الجهل».
169- قيل للإمام أحمد: كيف الإخلاص في طلب العلم؟ قال: أن ينوي رفع الجهالة عن نفسه.
170- بتصحيح النيات تدرك الغايات.

SeIfElLaH
10-12-2015, 10:17 PM
171- قال بعض العلماء: «العلم صلاة السر وعبادة القلب».
172- قال بعض العلماء: «لن يوفق الإنسان لتبليغ رسالة الله إلا بالخشية».
173- لن يستطيع طالب العلم أن يبلغ أمانته إلا بقوة الخوف من الله وكلما كمل خوفه كمل تبليغه لرسالة ربه.
174- الخشية: هي الخوف المبني على العلم والتعظيم.
175- أول العلم «طفرة وغرور» وآخره «انكسار وخشية».
176- قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: «ليس العلم بكثرة الرواية ولكن العلم بالخشية».
177- من القواعد الأصول: «تقليل الدروس وإحكام المدروس».

178- من تعجّل الشيء قبل أوانه عوقب بحرمانه.
179- من كانت له بداية محرقة كانت له نهاية مشرقة.
180- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين».

SeIfElLaH
10-12-2015, 10:19 PM
181- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: للعلم ست مراحل: «حسن السؤال - حسن الإنصات والاستماع - حسن الفهم - حسن تعاهد حفظه – التعليم - العمل بالعلم».
182- يا طالب العلم الثبات والتثبت «من ثبت نبت».
183- من طال بياته طال ثابته «طال بياته في طلب العلم».
184- قال الإمام أحمد رحمه الله: «مع المحبرة إلى المقبرة». وحتى تتعلم لا بد أن تتألم.
185- عليك يا طالب العلم بالعزم والجد في الطلب ومن لم يكن لك عزيمة لم يفرح بغنيمة فإن العزائم حلاّبة الغنائم فاعزم تغنم.
186- ما أجمل العلم إذا زُين صاحبه بالتواضع.
187- كان عبدالله بن عباس رضي الله عنهما يأخذ بركاب ناقة زيد بن ثابت رضي الله عنه ويقول: هكذا أمرنا باحترام علمائنا.
188- قال الحسن البصري رحمه الله: «طلب الحديث في الصغر كالنقش في الحجر».
189- قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «حمِّلوا هذه القلوب وابتغوا لها طرائق الحكمة: فإنها لا تمل كما تمّل الأبدان».
190- قال العلماء: «كان العلم في صدور العلماء ثم انتقل إلى الكتب وبقيت مفاتحه بأيدي العلماء».
191- قال الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله: «خير العلوم ما ضبط أصله واستذكر فرعه وقاد إلى مرضاة ربه».

SeIfElLaH
10-12-2015, 10:22 PM
192- سئل الإمام أحمد رحمه الله عن الحفظ فقال؟ الحفظ الإتقان.
193- أقسم الله تعالى في كتابه بالأوقات مثلاً بالعصر والضحى والنهار والليل وغيرها دلالة على أهمية الوقت للإنسان فإما يقرّبه إلى الله تعالى وإما يبعّده عنه.
194- من إعجاز القرآن تنوع المقسم به في القرآن العظيم.
195- قال البغوي رحمه الله: «أقسم الله تعالى بالضحى وأراد به النهار كله بدليل أنه قابله بالليل إذا سجى ونظيره قوله تعالى: [أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ] {الأعراف:98}.
196- قال البغوي رحمه الله: «قوله تعالى: [مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى] جواب للقسم أي: ما تركه منذ أن اختاره ولا أبغضه منذ أن أحبه».
197- خص الله عز وجل هذه الأمة وفيها صلى الله عليه وسلم بخصائص لم يخصها أمماً من قبلها ويكفي أن محمداً صلى الله عليه وسلم نبيها.
198- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «قوله تعالى: [أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآَوَى] الذي يظهر أن يتمه راجع إلى قوله: [مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ] أي يتولى الله تعالى أمره من الصغر».
199- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «قوله تعالى: [وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى] الضلال يكون حساً ومعنى فالأول كمن تاه في طريق يسلكه والثاني كمن ترك الحق فلم يتبعه والمراد بالآية الأول كان قد ضل في شعب من شعاب مكة أو في طريقه إلى الشام».
200- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «العائل: صاحب العيال وقيل العائل الفقير على أنه لازم العيال للحاجة ولكن ليس بلازم ومقابلة عائل بالغنى يدل على أن معنى عائل فقير».

كمال المزراني
10-12-2015, 11:20 PM
السلام عليكم ... احبكم في الله :

جازاك الله كل خير .[ https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR2JD5iOtuG1omQG2UX8JmKXxZwwj9Ur ZYXP1o-gkRlfoutEJFo

QUOTE=SeIfElLaH;2401]91- تدل سورة الفاتحة على عدة أمور منها:


1- توحيد الربوبية.
2- توحيد الألوهية.
3- توحيد الأسماء والصفات.
4- يوم القيامة.
5- الأمر.
6- النهي.
7- نعيم القبر وعذابه.
8- طريق الشقاء والسعادة.
9- الخير والشر.
10- حق النبي صلى الله عليه وسلم.
11- طريق رضا الله عز وجل.
12- التوكل.


92- الركوع في الصلاة يجزئ بانحناء الرأس والظهر ووضع اليدين على الركبتين.


93- الركوع فيه أمر عام وهو تعظيم الله عز وجل وفيه أمر خاص وهو قول سبحان ربي العظيم وفيه نهي عام وهو قراءة القرآن وهذا أيضاً في السجود إلا إن كان على سبيل الدعاء.


94- صلى النبي صلى الله عليه وسلم مرة واحدة مأموماً وذلك في غزوة تبوك في السُّنة التاسعة وكان الإمام عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه.


95- الناس في طلب العلم:


1- الذين جمعوا بين العلم النافع والعمل الصالح هم أهل السُّنة.
2- الذين تعلموا العلم ولم يعملوا به هم اليهود.
3- الذين عملوا ولم يتعلموا هم النصارى.


96- قال ابن هبيرة رحمه الله: «أجمعوا على أن الطهارة بالماء تجب على كل من لزمته الصلاة مع وجوده وإن عدمه فلا».


97- من عمل بما علم أورثه الله علم ما لم يعلم.


98- يجوز لصاحب الجنابة المكث في المسجد بعد الوضوء .


99- التيمم من خصائص هذه الأمة والغُرة والتحجيل من خصائص هذه الأمة والغسل في جميع الأمم.


100- كل ما جاز أكله فبوله وروثه طاهر.[/QUOTE]

SeIfElLaH
10-21-2015, 08:54 PM
الجزء السادس

1- قال عبد الرحمن بن قاسم رحمه الله: «أوجب الواجبات التوحيد وأعظم المحرمات الشرك».
2- قال القرطبي رحمه الله: «الإحسان إلى الوالدين ببرهما وحفظهما وصيانتهما وامتثال أمرهما وإزالة الرق عنهما وترك السلطنة عليهما».
3- ولد الولد يسمى: حفيداً وولد البنت يسمى: سبطاً وولد الزوجة يسمى ربيباً.
4- قال ابن عطية رحمه الله: «قوله تعالى: [وَلَا تَقْرَبُوا الفَوَاحِشَ]: نهي عام عن جميع الفواحش وهي المعاصي».
5- الفاحشة عظيمة وتعظم إذا كانت مجاهرة.
6- قال ابن عطية رحمه الله: «قوله تعالى: [وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ اليَتِيمِ]: نهي عام عن القرب الذي يعم وجوه التعرف عليه وسد الذريعة ثم استثنى ما يحسن وهو السعي في نمائه».
7- قال الحنفي رحمه الله: «هذا أمر بالعدل في القول في حق الولي والعدو ولا يتغير في حال الرضا والغضب».
8- في الدنيا صراط معنوي من سار عليه سار على الصراط الحسي في الآخرة.

9- قال سهل بن عبدالله رحمه الله: «عليكم بالأثر والسُّنة فإني أخاف أن يأتي زمان إذا ذكر إنسان النبي صلى الله عليه وسلم والاقتداء به في جميع أحواله ذموه ونفروا منه وأذلوه وأهانوه».
10- ميثاق الله الإيمان بالله وحده لا شريك له وجزاؤه تكفير السيئات ودخول الجنات.

SeIfElLaH
10-21-2015, 08:57 PM
11- قال الله تعالى: [إِنَّ اللهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آَمَنُوا] {الحج:38} فهذا الدفاع من الله عز وجل في حال حياته وحفظاً بعد مماته وتبشيره بدار كرامته.
12- ما من صحابي إلا دعا له النبي صلى الله عليه وسلم أو مس بدنه رضي الله عنهم أجمعين.
13- ينبغي لطلاب العلم استغلال أوقات حلق العلم في الإكثار من الدعاء لأنه أحرى بقبول الدعاء.
14- الرؤى قرينة من قرائن معرفة الحق ولا يعتمد عليها لاحتمالها.
15- لا يجوز الكذب في الرؤى وهي من كبائر الذنوب قال الإمام مالك رحمه الله فيمن كذب في الرؤى: «أبنبوة يتلاعب»؟.
16- قال تعالى: [أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ الله لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ] {يونس:62}.لا خوف في المستقبل ولا حزن في الماضي وبشرى في الدنيا بالرؤيا الصالحة وبالآخرة الدخول إلى جنات النعيم.
17- من تلاعب الشيطان في المنام بالإنسان أن يُريه الأموات ليحزنه.
18- الميت يستبشر بالأعمال الصالحة من الأحياء وينتفع بها.
19- قال الشيخ فيصل المبارك رحمه الله: «الإيمان بالله التصديق بأنه سبحانه وتعالى ومستوٍ على عرشه بائن على خلقه موصوف بصفات الجلال والجمال والكمال ومنزّه عن صفات النقص».
20- قال عبدالله بن عباس رضي الله عنهما: «أحب في الله وأبغض في الله ووال في الله وعاد في الله فإنما تنال الولاية بذلك ولن يجد العبد طعم الإيمان وإن كثرت صلاته وصيامه حتى يكون كذلك».

SeIfElLaH
10-21-2015, 09:01 PM
21- المنادي بتوحيد الأديان السماوية وقع في الكفر الأكبر المخرج من الملة.
22- قال الشيخ فيصل المبارك رحمه الله: «الإيمـان بالملائكة هو التصديق بأنهم عباد مكرمون لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون».
23- كلما قرب الملك من الله عز وجل كثرت أجنحته ولذا كان أقربهم جبريل عليه السلام وله ستمائة جناح.
24- قال الشيخ فيصل المبارك رحمه الله: «الإيمان بالكتب هو التصديق بأنها كلام الله وأن ما تضمنه حق».
25- أحياناً تطلق كلمة «رحمة» في القرآن على النبوة ويُعرف هذا على حسب السياق والقصة.
26- قال الشيخ صالح المغامسي حفظه الله: «نال إبراهيم عليه السلام درجة الخلة بأن جعل بدنه للنيران وابنه للقربان وماله للضيفان وقلبه للرحمن».
27- لا يصح حديث بأن محمداً صلى الله عليه وسلم حبيب الله.
28- قال الشيخ فيصل المبارك رحمه الله: «الإيمان باليوم الآخر هو التصديق بيوم القيامة وما اشتمل عليه من الإعادة بعد الموت والحشر والنشر والحساب والميزان والصراط والجنة والنار».
29- قال الشيخ فيصل المبارك رحمه الله: «الإيمان بالقدر خيره وشره هو التصديق بأن ما وقع من شيء فهو بتقدير الله عز وجل والمراد أن الله تعالى علم الأشياء قبل الإيجاد ثم أوجد ما شاء منها فكل محدث صادر من علمه وقدرته وإرادته».
30- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «الإحسان جاء ذكره في القرآن في مواضع تارة مقروناً بالإيمان وتارة مقروناً بالإسلام وتارة مقروناً بالتقوى أو العمل».

SeIfElLaH
10-21-2015, 09:18 PM
31- خطب عروة بن الزبير ابنة عبدالله بن عمر وهو يطوف حول الكعبة فلم يجيبه ثم لقيه بعد ذلك فاعتذر إليه وقال: «كنا في الطواف نتخايل الله بين أعيينا».
32- قال الشيخ فيصل المبارك رحمه الله: «الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك والإحسان في العبادة: الإخلاص فيها والخشوع ومراقبة المعبود».
33- قال بعض العارفين: «توكل على الله حتى يكون جليسك وأنيسك وموضع شكواك».
34- إذا أردت أن تُكلِّم الله فعليك بالصلاة فإذا أردت أن يُكلمك الله فعليك بالقرآن.
35- قال بعض العارفين: «من عمل لله بالمشاهدة فهو عارف ومن عمل بمشاهدة الله إياه فهو مخلص».
36- قال أبو بكر المزني رحمه الله: «من مثلك يا ابن آدم خُلِّي بينك وبين المحراب والماء كلما شئت دخلت على الله عز وجل ليس بينك وبينه ترجمان».
37- قال الشعبي رحمه الله: «لا تقوم الساعة حتى يصير العلم جهلاً والجهل علماً».
38- قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «لا تطيلوا بناءكم فإنه شر أيامكم».
39- عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد» رواه ابن ماجه وأبو داود وغيرهما.
40- التدرُّج في الأحكام الشرعية فيها دروس تربوية ودعوية.

SeIfElLaH
10-21-2015, 09:21 PM
41- من الإعجاز القرآني من اهتم بتفسيره يُعطي ما لم يعطه غيره على حسب الاهتمام والحرص.
42- قال الشوكاني رحمه الله: «التفسير: بيان معاني كلام الله عز وجل».
43- التدبر بمعنى التأمل في الألفاظ للوصول إلى المعاني.
44- إذا قال أحد الصحابة قولاً لم يخالف نصاً مرفوعاً ولم يُنكر عليه أحد من الصحابة بإنه يسمى إجماعاً سكوتياً.
45- مما يعين على التفسير معرفة الدلالات الشرعية وهي: 1- التضمن: الشيء ببعض أجزائه. 2- الملازمة: يدل الأمر على الأمر. 3- المطابقة: الشيء ببعضه.
46- الإكثار من الأسماء على الشيء يدل على فضله وأهميته .
47- المتأمل في آيات القرآن والأحكام يجد أن القصص ترتبط بالأوصاف لا بالأشخاص.
48- قاعدة: المثبت مقدم على المنفي.
49- قال الفضيل بن عياض رحمه الله: «الباب الذي لا يجمع لا يتبين أطرافه».
50- القدوة على طريقتين: 1- فعلية. 2- قولية.

SeIfElLaH
10-21-2015, 09:24 PM
51- القدوة الفعلية تتمثل بأمور منها:
1- امتثال بالأوامر الشرعية. 2- امتثال بالقيام بالمنزل. 3- امتثال بالقيام بالزيارات. 4- امتثال بالقيام بالتناصح. 5- امتثال بالقيام والإلحاح بالدعاء.
52- الأخلاق الجبليّة لها القدرة على التغير وهذا من جهة صاحبها وعلى هذا الأمثلة من الكتاب والسُّنة.
53- الكافر ينظر إليه بمنظارين: 1- القدر فنرحمه. 2- الشرع فنبغضه.
54- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «سورة الشرح فيها ثلاث مسائل: شرح الصدر ووضع الوزر ورفع الذكر».
55- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «الذي يشهد له القرآن أن الشرح هو الانشراح والارتياح وهذه حالة نتيجة استقرار الإيمان كما قال تعالى: [أَفَمَنْ شَرَحَ اللهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ] {الزُّمر:22} كما أن ضيق الصدر دليل على الضلال كما قال تعالى: [وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا] {الأنعام:125}».
56- من أسباب انشراح الصدر الازدياد من مواطن الإيمان فإذا انشرح الصدر وضع عن العبد الوزر وحمّل الأمانة في تبليغ ما عرفه من الدين وبقي ذكره باقياً في حال حياته وبعد مماته على حسب إخلاصه.
57- تأمل في حال القرآن تجد أن ما من نبي أو عبد صالح نال مقاماً رفيعاً إلا بعمل خفي حسي أو معنوي يتعلق بأعمال القلوب ولذا يحرص الإنسان على عبادة السِّر.
58- المتأمل في سير الأنبياء والعلماء النبلاء يجد أن العبادة التي تختص به هي من أسباب البركة والتوفيق والرعاية في باقي يومه ويتميز عن غيره.
59- قال البغوي رحمه الله: «إن مع العسر يسرا كرره في سورة الشرح لتأكيد الوعد وتعظيم الرجاء».
60- قال الحسن البصري رحمه الله: «لما نزلت سورة الشرح [إِنَّ مَعَ العُسْرِ يُسْرًا] {الشرح:6} قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أبشروا قد جاءكم اليسر لن يغلب عُسر يسرين».

SeIfElLaH
10-21-2015, 09:28 PM
61- يروى عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما أنه مر على رجلين يتصارعان فقال لهما: ما بهذا أمرنا بعد فراغنا قال تعالى: [فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ * وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ] {الشرح:7-8}.
62- يروى عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: إني أكره لأحدكم أن يكون خالياً لا عمل دنيا ولا دين.
63- يروى عن يحيى عليه السلام أنه قال لم دُعي للعب: ليس لهذا خلقنا.
64- قال عبدالله بن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: [وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الجَنَّةِ] {الأعراف:22} كان آدم وحواء ينزعان ورق التين فيجعلانه على سوءاتهما».
65- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «لم يذكر التين في السُّنة لعدم وجوده في الحجاز والمدينة ولم يأتي ذكر التين في القرآن إلا في موضع واحد في سورة التين».
66- قال البغوي رحمه الله: «قوله تعالى: [لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ] {التِّين:4} أعدل قامته وأحسن صورته وذلك أنه خلق كل حيوان منكباً على وجهه إلا الإنسان خلقه مديد القامة يتناول مأكوله بيده مزيناً بالعقل والتميز».
67- اتفق المفسرون على رواية الترمذي من حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً: «من قرأ التين والزيتون فقرأ [أَلَيْسَ اللهُ بِأَحْكَمِ الحَاكِمِينَ] {التِّين:8} فليقل: بلى «وأنا على ذلك من الشاهدين» هذا الحديث ضعفه الألباني في سنن الترمذي وسنن أبي داود.
68- يقال للشيء الذي يعقل «أمهات» والذي لا يعقل «أمّات» مثال: أمّات الكتب.
69- كل ركن من الأركان الخمسة له نوافل فمن الأركان حولية وسنوية وعمرية ويومية فهي مرتبة: الزكاة والصيام والحج والعمرة والصلاة.
70- قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «لا حظّ في الإسلام لمن ترك الصلاة».

SeIfElLaH
11-01-2015, 10:40 PM
71- قال عبدالله بن شقيق رحمه الله: «كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرون من الأعمال شيئاً تركه كفره إلا الصلاة».
72- استدل أحمد وإسحاق على كفر ترك الصلاة بكفر إبليس بترك السجود لآدم وترك السجود لله أعظم.
73- الجهاد لم يكن من أركان الإسلام لأمرين: 1- أنه فرض كفاية عند جمهور العلماء بخلاف باقي الأركان. 2- أن الجهاد لا يستمر إلى آخر الدهر ويستغني عنه إذا نزل عيسى بن مريم لأن أهل الأرض يكونون مسلمين.
74- قال البديع بن أنس رحمه الله: «الإيمان: الإخلاص لله وحده».
75- اعلم رحمك الله: «أن من حقق التوحيد وأبطل التنديد دخل جنة العزيز الحميد».
76- قال الزجاجي رحمه الله: «المؤمن من أسماء الله تعالى أي: يؤمن عباده المؤمنين فلا يأمن إلا من آمنه».

77- اعلم رحمك الله: «أن من أعظم القربات لله عز وجل أن يخرج العبد من الدنيا وهو خفيف الظهر من ظلم الناس».
78- قال الناظم:


حتم على كل ذي التكليف معرفةٌ
في تلك حجتنا منهم ثمانيـــةٌ
إدريس هود شعيب صالح كــذا



بأنبياء الله على التفصيل قد علمو
من بعد عشرٍ ويبقى سبعةٌ وهمو
ذو الكفل آدم بالمختار قد ختمـوا





79- أوصى بعض الصالحين فقال: «عظّم أمر الله في نفسك».
80- أحسن أنواع المساويك ما أُخذ من جذور الآراك وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتسوك به.

SeIfElLaH
11-01-2015, 10:50 PM
81- يتأكد السواك في مواطن وهي: «عند الصلاة- عند الوضوء- عند دخول البيت- عند الانتباه من النوم- عند تغير رائحة الفم- عند الاحتضار».
82- حديث عائشة رضي الله عنها مرفوعاً: «فضل الصلاة بالسواك على الصلاة بغير السواك سبعون ضعفاً» رواه أحمد وضعفه الألباني في الترغيب والترهيب للمنذري.
83- أطول لحية من الأنبياء هارون عليه السلام ولحيته تبلغ سرته.
84- تأمل في سورة العلق تجد أن أول خمس آيات فيها تتكرر الكلمة مرتين وهي: «اقرأ – ربك- الذي – خلق- الإنسان- علّم».
85- شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله فسَّر سورة العلق في (220) صفحة متتالية.
86- قال البغوي رحمه الله: «أول ما نزل خمس الآيات الأولى من سورة العلق».
87- قال الشيخ محمد الأمين بن محمد المختار الشنقيطي رحمه الله: «قوله تعالى: [وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ] {النساء:113} إجماع المفسرين إنه القرآن».
88- الرؤيا تنقسم إلى أقسام ثلاثة وهي: 1- رؤيا عقلية. 2- رؤيا بصرية. 3- رؤيا منامية وتنقسم إلى ثلاثة أقسام: أ - رؤيا من الله. ب- حُلم من الشيطان. ج - حديث نفس.
89- ذكر القلم في السُّنة على أنواع وهي: 1- الذي يكتب ما يكون وما سيكون إلى قيام الساعة. 2- الذي يكتب مقادير العام في ليلة القدر. 3- الذي بين أيدي الكرام الكاتبين. 4- الذي بين أيدي الناس وأهمها الذي كتب الوحي وقلم سليمان لبلقيس.
90- عبدالله بن مسعود الإمام الحبر فقيه الأمة أبو عبدالرحمن الهذلي المكي المهاجري البدري مات بالمدينة ودفن بالبقيع سنة 32هـ وعمره 63 سنة وهو من كتّاب الوحي.

SeIfElLaH
11-01-2015, 10:54 PM
91- قال الله عز وجل: [إِنَّا خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ أَمْشَاجٍ] {الإنسان:2}. قال ابن مسعود: أمشاجها: عروقها.
92- عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنما الأعمال بالخواتيم» رواه البخاري.
93- كان مالك بن دينار يقوم الليل قابضاً على لحيته ويقول: يا ربّ قد علمت ساكن الجنة وساكن النار ففي أي الدارين منزل مالك.
94- كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر من دعائه: «يا مقلّب القلوب ثبت قلبي على دينك» رواه أحمد والترمذي من حديث أنس.
95- قاعدة: «النهي يقتضي الفساد» وفيها تفصيل:
1- إذا كان النهي عائداً إلى ذات العبادة فإنه يقتضي الفساد. 2- إذا كان النهي عائداً إلى شرط العبادة فإنه يقتضي الفساد. 3- إذا كان النهي عائداً إلى خارج العبادة فإنه لا يقتضي الفساد.
96- المميز: الذي يفهم الخطاب ويرد الجواب.
97- تجديد الوضوء سنة.
98- الصلاة في أكثر من فرض بوضوء واحد سُنَّة والوضوء لكل صلاة سنة.
99- شروط الوضوء: 1- الإسلام. 2- التمييز. 3- النية. 4- أن يكون الماء طهوراً. 5- إزالة ما يمنع وصول الماء إلى الجلد.
100- ضابط فقهي: مشروعات الوضوء إيجاباً أو استحباباً توفيقية.

SeIfElLaH
11-07-2015, 08:47 PM
101- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «اتفق الأئمة كلهم على أن السُّنة مسح جميع الرأس كما ثبت في الأحاديث الصحيحة والحسنة عن النبي صلى الله عليه وسلم فالذين نقلوا وضوءه لم ينقل عنهم أنه اقتصر على مسح بعض الرأس».
102- كل عبادة لها شروط وأركان وواجبات وسنن وما سواها فهي بدع.
103- من أسباب الخشوع في الصلاة إتمام الوضوء وإسباغه.
104- قال السيوطي رحمه الله: «سورة القدر بدأت بذكر الليل وختمت بمطلع الفجر».
105- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «إنزال القرآن في الليل دون النهار مشعر بفضل واختصاص الليل».
106- قال محمد الأمين بن محمد المختار الشنقيطي رحمه الله: «معنى القدر: الشرف والرفعة وسمي بذلك لأن الله تعالى يقدّر فيها وقائع السُّنة [فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ] {الدُخان:4} ».
107- قال البغوي رحمه الله: «الصحيح الذي عليه الأكثرون أن ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان وأخفى الله هذه العبادة في ليالي رمضان طمعاً في إدراكها كما أخفى الصلاة الوسطى بين الصلوات الخمس وأخفى ساعة الإجابة من يوم الجمعة وأخفى الاسم الأعظم من بين الأسماء ورضاه في الطاعات ليرغبوا فيها وغضبه وفي معاصيه لينتهوا منها».
108- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «الاقتصار على الصلاة في المسجد النبوي دون المسجد الحرام في ليلة القدر من شهر رمضان لأن بعض المفسرين يرى بمضاعفة سيئة أي معصية في ليلة القدر كالمعصية في ألف شهر والمسجد الحرام يحاسب فيه العبد على مجرد الإرادة فيكون الخطر أعظم من المدينة وهي أسلم».
109-قال الألوسي رحمه الله: «تسمى سورة البينة: القيامة والبلد والمنفكين والبرية ولم يكن».
110- قال البغوي رحمه الله: «تسمى سورة البينة: البريئة».

SeIfElLaH
11-07-2015, 08:50 PM
111- يعاملون المجوس مثل أهل الكتاب اليهود والنصارى في الجزية فقط.
112- قال البغوي رحمه الله: الرضا ينقسم إلى قسمين: أ - الرضا به: رباً ومدَّبراً. ب- الرضا عنه: فيما يقضي ويقدّر.
113- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «صفة الخوف من الله تعالى هي أجمع الصفات الخير في الإنسان لأنها صفة الملائكة المقربين والخشية في الغيب عن الناس إلى أعلى المراتب لمراقبة الله عز وجل والخشية أشد من الخوف».
114- توفيت عائشة رضي الله عنها في رمضان ليلة الثلاثاء السابع عشر من سنة 58ه* صلى عليها أبو هريرة ودُفنت بالبقيع في عهد خلافة مروان بن عبدالملك.
115- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «لا يصح حديث فيه تسمية عائشة رضي الله عنها بالحميراء».
116- أمهات المؤمنين يحرم نكاحهنّ على التأبيد فهنّ كالأمهات لا في النظرة والخلوة فإن ذلك حرام في حقهن كالأجانب.
117- لا يصح حديث أن من حج بمال حرام بطل حجه.
118- قال أُبي بن كعب رضي الله عنه: «عيسى روح من الأرواح التي خلقها الله تعالى واستنطقها بقوله: [أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى] {الأعراف:172} بعثه الله إلى مريم فدخل فيها» رواه عبد ابن حميد وعبدالله بن أحمد في المسند.
119- قال وهب بن منبه رحمه الله: «نفخ جبريل في جيب درع مريم حتى وصلت النفخة إلى الرحم فحملت» رواه ابن جرير الطبراني.
120- الجنة والنار موجودتان مخلوقتان باقيتان لا تفنيان ولا تبيدان وأن الله خلقهما قبل الخلق وخلق لهما أهلاً فمن دخل الجنة فبفضله ومن دخل النار فبعدله.

SeIfElLaH
11-07-2015, 08:54 PM
121- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «الزلزلة الحركة الشديدة بسرعة ويدل على ذلك تكرار الحروف يدل على الحركة».
122- قال الفخر الرازي وابن جرير الطبري: «الإنس والجن ثقلان على ظهرها فهما ثقل عليها وفي بطنها منهما ثقل فيها ولذا سميا الثقلان».
123- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «لعل ذكر الذرة هنا «سورة الزلزلة» على سبيل المثال لمعرفتهم لصغرها لأن الله تعالى عمّم العمل في قول: [يَوْمَ يَنْظُرُ المَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ] {النَّبأ:40}».
124- قال عبدالله بن عباس رضي الله عنهما: «ليس مؤمن ولا كافر يعمل خيراً أو شراً في الدنيا إلا أراه الله له في يوم القيامة فإن المؤمن يرى حسناته وسيئاته فيغفر الله سيئاته ويثنيه لحسناته وأما الكافر فترد حسناته ويعذب بسيئاته».
125- الأصل في أمور الغيب أنها توقيفية على الدليل وأنه لا مدخل للعقول فيها أبداً.
126- قال عطية محمد سالم رحمه الله: «الشيء إذا عظم خطره كثرت أسماؤه».
127- أسماء يوم القيامة مترادفة من حيث الذات ومتباينة من حيث الصفات.
128- قال البخاري رحمه الله: «لا يكون المحدث محدثاً إلا بعدما يسمع من هو دونه ومثله ومن هو أعلى منه».
129- ذكر الحافظ ابن كثير رحمه الله أن ليوم القيامة (80) اسماً.
130- قال أبو ذر الغفاري رضي الله عنه: «توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وما طائر يحرك جناحيه في السماء إلا وقد ذكرت منه علماً».

SeIfElLaH
11-07-2015, 08:58 PM
131- الأصل في الأشياء الحل والإباحة إلا بدليل.
132- الأصل في العبادات التوقيف على الدليل.
133- الأصل في المعاملات الحل والإباحة إلا بدليل.
134- الأحكام الشرعية تفتقر في ثبوتها للأدلة الصحيحة الصريحة.
135- الأصل البقاء على الأصل حتى يرد الناقل.
136- قال السبكي رحمه الله: «حديث «اختلاف أمتي رحمة» ليس بمعروف عند المحدثين ولم أقف له على سند صحيح».
137- قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: «التقوى: الرضا بالقليل والعمل بالتنزيل والخوف من الجليل والاستعداد ليوم الرحيل».
138- قال أبو الدرداء رضي الله عنه: «تمام التقوى أن يتقي العبد الله حتى يتقيه من مثقال ذرة وحتى يترك بعض ما يرى أنه حلال خشية أن يكون حراماً حجاباً بينة وبين الحرام».
139- قال ميمون بن مهران رحمه الله: «لا يسلم للرجل الحلال حتى يجعل بينه وبين الحرام حاجزاً من الحلال».
140- قال الإمام أحمد رحمه الله: «الشبهة منزله بين الحلال والحرام» قال ابن رجب رحمه الله: «يعني الحلال المحض والحرام المحض».

SeIfElLaH
11-07-2015, 09:02 PM
141- قال محمد بن الفضل البلخي رحمه الله: «ما خطوت منذ أربعين سنة خطوة لغير الله».
142- قال ابن أبي الدنيا رحمه الله: «أن رجلاً كان يمشي بجانب جدار فسقط شيئ من الجدار فحمله إلى صاحب الدار فقال هذا لكم».
143- قال الحسن البصري رحمه الله: «ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيراً من الحلال مخافة الحرام».
144- قال النووي رحمه الله: «إنما سمُّوا المتقين لأنهم اتقوا ما لا يُتّقَى».
145- قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: «إني لا أحب أن أدع بيني وبين الحرام سترة من الحلال لا أخرمها».
146- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «القلب السليم هو السالم من المحرمات والمكروهات كلها وهو القلب الذي ليس فيه سوى محبة الله وما يحبه الله وخشية الله وخشية ما يباعد منه».
147- قال يحيى بن معاذ رحمه الله: «ليس بصادق من ادّعى محبة الله ولم يحفظ حدوده».
148- قال النهرجوري رحمه الله: «كل من ادّعى محبة الله ولم يوفق في أمره فدعواه باطلة».

149- قال بشر بن السِّري رحمه الله: «ليس من إعلام الحب أن تحب ما يبغضه حبيبك».
150- قال الحسن البصري رحمه الله: «اعلم أنك لن تحب الله حتى تحب طاعته».

SeIfElLaH
12-10-2015, 10:54 PM
151- قال الحسن البصري رحمه الله: «داو قلبك فإن حاجة الله إلى العباد صلاح قلوبهم».
152- أبو سعيد الخدري رضي الله عنه: هو سعد بن مالك بن سنان بن عبيد الأنصاري هو وأبوه صحابيان شهد بدراً وما بعدها توفي بالمدينة منه 74هـ.
153- قاعدة: من وقع في مكفّر أو مبدّع أو مفسّق فإنه لا يحكم عليه بمقتضاه إلا بعد توفر الشروط وانتفاء الموانع.
154- الشروط هي: 1- العقل. 2- البلوغ. 3- العلم. 4- الاختيار. 5- عدم التأويل. 6- القصد.
155- الموانع هي: 1- الجنون. 2- الصغر. 3- الجهل. 4- الإكراه. 5- التأويل. 6- عدم القصد.
156- قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله: «فإن كمُل التوحيد للعبد وإخلاصه لله تعالى فيه وقام بشروطه بقلبه ولسانه وجوارحه أو بقلبه ولسانه عند الموت أوجب ذلك كله ومنعه من دخول النار بالكُلية».
157- قال الإمام ابن القيم رحمه الله: «فالأعمال لا تتفاضل بصورها وعددها وإنما التفاضل بتفاضل ما في القلوب فتكون صورة العملين واحدة وبينهما من التفاضل كما بين السماء والأرض».
158- أنس بن مالك بن النضر الأنصاري الخزرجي خدم رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين قال له النبي صلى الله عليه وسلم: «اللهم أكثر ماله وولده وأدخله الجنة» توفي سنة 93هـ وتجاوز المائة ودفن بالبصرة.

159- ضابط: نواقض الوضوء توقيفية.
160- قاعدة: العبادة المنعقدة بالدليل الشرعي لا يجوز إبطالها إلا بالدليل الشرعي.

SeIfElLaH
12-10-2015, 11:00 PM
161- ضابط: كل ما خرج من المرأة من مجرى الذكر والولد طاهر ما عدا ما نص عليه الدليل.
162- ضابط: العبرة بالمخرج ليس بالخارج.
163- ضابط: كل ما خرج من السبيلين نجس ما عدا المني والريح فإنهما طاهران.
164- الخارج من القُبل: 1- المني: طاهر وموجب للغسل ويزال أثره بالغسل أو الفرك. 2- البول: نجس وهو موجب الوضوء ويزال أثره. 3- المذي: نجس وهو موجب الوضوء ويزال أثره وينضح الفرج. 4- الودي: نجس وهو موجب الوضوء يزال أثره وينضح الفرج.
165- الخارج من الدبر: 1- الريح: طاهر يوجب الوضوء. 2- الغائط: نجس وموجب للوضوء وإزالة أثره.
166- قاعدة: حكم القضاء كحكم الأداء.
167- استحب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله الوضوء عقيب الذنب.
168- ضابط: من حدثه دائم فإنه يتوضأ لوقت الصلاة ويصلي ولا يضره خروج حدثه.
169- قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «اتفق الصحابة فيمن عمل عادة قوم لوط أن يقتل الفاعل والمفعول به واختلفوا في كيفية القتل».
170- قال السيوطي رحمه الله: «لا يخفى أن التكاثر الملهي من نعيم الدنيا فلذا ختمت السورة بقوله تعالى: [ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ] {التَّكاثر:8}».

بنت اسيا
12-18-2015, 05:18 PM
جزاك الله خيرا على جمال الموضوع
وعلى التوضيح المهم
جعله الله فى ميزان حسناتك