المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التأصيل والتأسيس موضع هام



hazem yahea
09-16-2015, 02:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام
مالمقصود بالتأصيل والتأسيس ؟
هو التأسيس على شىء والتأصيل بـه والتمسك به وأعتبارها كأصل لايجب أبداً الابتعاد عنه
وهنأ سيتم التركيز ان شاء الله على التأصيل والتأسيس بالنسبه للحجاب لدى المرأه
ولكن يجب علينا اولاً تعريف الحجاب
الحجاب ليس فقط مجرد غطاء للشعر يحجُب الشعر فقط .. ولكن تعريف الحجاب فى الاسلام هو غطاء المراءه لجسمها عموماً تحجب جسمها عن أنظر الاخرين .. ففى الايه الكريمه يقول الله عزوجل
{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59

فنحن للاسف نرى الان كثير من بنات المسلمين يرمون على شعُرهم قطعه قماش يدارون بها شعرهم وباقى الجسد مكشوف بسبب لبس الضيق والمكشوف ويسمون هذا حجاباً ؟
لا هذا ليس حجاباً وأنتى أختى الكريمه أن كنتى هكذا فانتى للاسف لستى محجبه فأنتى " متبرجه " ولا شىء أخر

ونرى الان معظم بنات المسلمين يتذمرون ويعارضون أمر النقاب أو الاسدال أو حتى لبس العباء الوأسعه ... ولكن مالسبب ؟؟

السبب ببساطه شديده هو التأصيل والتأسيس ، فالفتاه فى صغرها يتساهل الوالدين فى أمر زيها فتلبس الفتاه وهى صغيره كل الوان الموضه ! .. بزعم أنها صغيره !! ... ويتسأهل الوالدين سنه تلو سنه .. فتترعرع الفتاه على لبس الموضه والمكشوف ، وعندما تكبر الفتاه فى السن قليلاً ، يلزمونها بالحجاب والمقصود هنا بالحجاب هو غطاء الرأس فقط .. فتتذمر الفتاه ويغصبونها حتى ترضى بسبب نظرة العائله او العالم الخارجى اليها لنها ... ولكنها لم تتحجب من الاصل فهى تغطى شعرها فقط أما الباقى فهو مكشوف بسبب اللبس الضيق والمكشوف " التبرج " بمعنى أصح ... فتأتى أنت لهذه الفتاه التى ترعرعت على كل هذا التبرج وتقنعها بالنقاب أو الاسدال ؟؟ أمراً ليس بالهين الا ما شاء الله رب العزه

ولكن ماذا اذ كان العكس ؟؟ ... اذ تربيت الفتاه من صغرها على الاسدال أو حتى النقاب لا بأس فى ذلك .. وتعمل الام على ترغيبها باللبس المحتشم - الاسلامـى - كما أمر به الله عزوجل ورسوله الكريم ... هذه الفتاه عندما ستكبر ان شاء الله سيكون اللبس المتبرج العارى الذى يكون حجاباً لبعض الفتيات الاخرين .. يكون لها تبرج وأستحاله ترتدى مثله لنها لم تجربه من الاساس ولم تتعود عليه فهو غريباً عنها

هذا هو التأسيس والتأصيل ببساطه أيها الساده .. من نشأ على شىء عأش عليه

ماهى مضادات التأسيس والتأصيل

1- التساهل : التسأهر أمراً فى غاية الخطوره ومن الممكن أن يكون أحد أسلحة الشيطان .. يتسأهل الوالدين بأمر حجاب الفتاه وزيها بزعم أنها صغيره ... فترى الفتاه لديها 15 أو 16 سنه وتتسائل الام للاب ... ألم يحن الوقت لكى تتحجب البنت ؟؟؟ فلقد كبرت ؟ ... تتسائلين الان ؟؟؟ !! وياليتها قصدها على الحجاب الشرعى نحن جميعاً نعرف القصد

2 - التلفزيون : وهو الكارثه الكبرى بكل مايحمله من أفلام ومسلسلات وأغانى ، فلقد أزال هذا الجهاز عقول الملايين
من الفتيات فهيا ترى أمامها الكاسيات العاريات وترى نفسها فتظن نفسها محتشمه وهيا لاتفرق عنهم شىء ... وايضاً الرغبة فى التقليد الاعماء ... للممثلات ... والطامه الكبرى الذى أظنها أدخلت خصلة الدياثه فى كثيراً من الرجال المسلمين اليوم للاسف هذه المسلسلات التركية أو الفلام الهنديه وغيره ... فترى الفتاه تضع مثلاً صوراً فى غرفتها أو خلفية للموبايل أو على حساب الفيس بوك أو غيره تضع صور لرجال مغنين كانو أو ممثلين ويراها الاب والاخ ولايحرك شىء فأصبح بالنسبه له أمراً عادياً ... وعندما يسمع أسم هذا المغنى يقول " نعم فهذا تحبه أختى " .. أو ليس هذا رجلاً ؟؟؟؟؟ الذى تحبه أختك ؟؟

وللحديث بقية