المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : داووا مرضاكم بالصدقة



نسايم الجنه
12-14-2015, 07:45 PM
قصة يرويها صاحبها لي حيث يقول :

( لي بنت صغيرة أصابها مرض في حلقها ، فذهبت بها للمستشفيات وعرضتها على كثير من الأطباء ، ولكن دون فائدة ، فمَرَضها أصبح مستعصياً ، وأكاد أن أكون أنا المريض بسبب مرضها الذي أرَّق كل العائلة ، وأصبحنا نعطيها إبراً للتخفيف فقط من آلامها حتى يئسنا من كل شيء إلا من رحمة الله تعالى .

إلى أن جاء الأمل وفتح باب الفرج ، فقد اتصل بي أحد الصالحين وذكر لي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( داووا مرضاكم بالصدقة )

فقلت له : " قد تصدقت كثيراًُ " .

فقال : " تصدق هذه المرة بنية شفاء ابنتك " ،

وفِعلاً تصدقت بصدقة متواضعة لأحد الفقراء ولم يتغير شيء ، فأخبرته فقال : " أنت ممن لديهم نعمة ومال كثير ، فلتكن صدقتك بحجم مالك " ، فذهبت للمرة الثانية وملأت سيارتي من الأرز والدجاج والخيرات بمبلغ كبير ووزعتها على كثير من المحتاجين ، ففرحوا بصدقتي ووالله لم أكن أتوقع أبداً أن آخر إبرة أخذتها ابنتي هي التي كانت قبل صدقتي ، فشُفِيت تماماً بحمد الله .

فأيقنت بأن الصدقة من أكبر أسباب الشفاء ، والآن ابنتي بفضل الله لها ثلاث سنوات ليس بها أيّ مرض على الإطلاق ، ومن تلك اللحظة أصبحت أُكثر من الصدقة خصوصاً على الأوقاف الخيرية ، وأنا كل يوم أشعر بالنعمة والبركة والعافية في مالي وعائلتي ، وأنصح كل مريض بأن يتصدق من أعز ما يملك ، ويكرر ذلك فسيشفيه الله تعالى ، وأدين الله بصحة ما ذكرت ، والله لا يضيع أجر المحسنين .

نسايم الجنه
12-15-2015, 09:46 PM
الصَّدقة مستحبةٌ على كل حالٍ وفي أيّ وقتٍ ولكن هناك تفضيلٌ لبعض الحالات عن غيرها وإليها رغّبت الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة وهي: صدقة السِّر التي تُؤدى بعيداً عن أعين النَّاس وفي الخفاء تجنباً للرِّياء وستراً على الفقراء، قال تعالى: "وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ". الصَّدقة حال الغِنى والعافية فعندما سُئل الرسول صلّى الله عليه وسلّم أي الصدقة أفضل؟ قال:"أنْ تصدق وأنت صحيحٌ شحيحٌ، تأمل الغنى وتخشى الفقر". الصَّدقة داخل الحرمين الشريفين-الحرم المكيّ والحرم المدنيّ- حيث أمر الله بذلك في قوله تعالى: "فكُلوا منها وأطعموا البائس الفقير". الصَّدقة في شهر رمضان فقد صحّ أنّ النبي صلّى الله عليه وسلّم عُرف بالجود والكرم فهو أجود النّاس دوماً؛ ولكنّه في رمضان كان أشد جوداً وكرم لكثرة ما كان يعطي من الصَّدقات لمستحقيها. الصَّدقة وقت الشِّدة أي التصدق في وقت الحاجة والأزمات أو الحروب والمجاعات والكوارث؛ لما في ذلك من تخفيف معاناة النّاس وتقليل خسائرهم. الصدقة على الأقارب والجيران؛ فهم أولى بهما من البعيد لما في ذلك من مساعدتهم ووصل رحمهم قال صلّى الله عليه وسلّم: "الصَّدقة على المسكين صدقةٌ وعلى ذي الرَّحم اثنتان صدقةٌ وصلّةٌ".

robagad
12-17-2015, 05:23 AM
ممتاز

شركات نقل اثاث وعفش بجدة - موقع بروكر الخدمى (http://prokr.com/furniture-moving-company-jeddah/) موقع شعلة لشركات نقل الاثاث والعفش بجدة (http://shoala.net/)