المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف ترى نفسك الآن حيال هذه الأرقام؟ وما حجمك؟



SeIfElLaH
08-26-2015, 08:56 PM
الشمس ولغة الأرقام


الشمس تكرر ذكرها في الكتاب المبين قرابة ثلاثة وثلاثين مرة وإليكم جملة من المعلومات عن هذه الشمس بلغة الأرقام فدقق وتأمل وأمعن النظر:


ـ فإن كنت تظن أن هذه الشمس قريبة منك, فاعلم أنها تبعد عنك قرابة 150.000.000 كم (مائة وخمسون مليون كم) وهي أقرب منا في فصل الشتاء من فصل الصيف، فقربها في الشتاء يصل إلى 147 مليون كم وفي الصيف يقدر بعدها بمسافة 152 مليون كم وذلك لأنها عمودية في الصيف مائلة في الشتاء (فسبحان من قدر كل شيء).


ـ وإن كنت تظن أن أشعتها التي تكاد تحرق جسدك الغض فاعلم أن ما يصلك من حرها هو بمعدل (1/ 1000.000.000) (واحد إلى مليار).


ـ أما حرارتها عند سطحها فتقدر بـ 6000م (ستة آلاف) أما جوفها فلا أظن أن يخطر على بال.



ـ وحين تزهو بنفسك أو بدارك أو قصرك أو عقارك تذكر أن هذه الأرض بل والكواكب والتوابع والمذنبات والشهب التابعة للمجموعة الشمسية لا تشكل إلا 1% فقط من كتلة هذه المجموعة، وبقية المائة أي 99% هي كتلة هذه الشمس النجم الملتهب.


ـ وما زلنا في لغة الأرقام, فإن كنت تصورت كبر هذه الشمس وضخامتها فأضف إلى معلوماتك الآتي:


ـ أن نجم الشِّعْرَى يفوق الشمس بـ 50 مرة.
ـ أما نجم سهيل فيفوق الشمس بـ 2500 مرة.
ـ أما السماك فيفوق الشمس بـ 8000 مرة ([1]).


وكلها نجوم تراها ليلا ولكن كل السر أن الشمس نجم قريب منا فقط (150 مليون كم)، ورغم ذلك فإنه بمجرد دوران الأرض عن مواجهة الشمس يحل الليل لأن النهار هو الذي يجليها قال تعالى }وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا * وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا * وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا * وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا{ [الشمس: 1-4].


أما المعلومة الرقمية الأخيرة فهي:


ـ أن مجموعتنا الشمسية تشكل 1 من 120.000 مليون من مجرتنا درب التبانة.


ـ ومجرتنا درب التبانة تشكل 1 من 100.000 مليون مجرة في هذا الكون الفسيح.


فكيف ترى نفسك الآن حيال هذه الأرقام؟ وما حجمك؟