التراث العربي مصدر لا نهائي للوحي والإبداع، وإضافة لمسات من هذا التراث على غرفة جلوسك يمكنه أن يعطيها مظهرًا غنيًا وشعورًا بالأصالة يناسب الأسرة العربية. وقد يفكر البعض أن استخدام التراث العربي قد يعني غرفة جلوس قديمة وغير عصرية إلا أن هذا غير صحيح، فانتقاء التفاصيل المناسبة والمزج بين اللمسات التراثية وصيحات الديكور الحديثة يمكنه أن يعطيكي نتيجة مبهرة.لذلك نقدم لك عدد من النماذج الرائعة للمزج بين التراث العربي والديكور المودرن لنساعدك على تصميم غرفة جلوس عصرية تتميز بلمساتها العربية.











المزج بين اللمسات العربية الواضحة في اللوحات وشكل الحوائط مع وحدات الإضاءة وتصميمات الأثاث المودرن يعطي مثالاً رائعاً لكيفية إستخدام الوحي العربي بأسلوب حديث. كما أن مزيج الألوان الترابية الهادئة يعطي غرفة الجلوس هذه أناقة لا جدال عليها.



غرفة الجلوس المستوحاة من التراث المغربي بلونيها الأبيض والأزرق تعطي من يراها شعورًا بالاسترخاء والراحة. ومع اللمسات التراثية الواضحة يأتي الأثاث البسيط جداً والمودرن ليحقق عنصر الحداثة والعصرية.



في هذه الغرفة ذات التصميم والأثاث الحديث، تأتي وحدات الإضاءة وتفاصيل الأبواب والديكورات العربية جداً لتعطيها مظهرًا غنياً ورائعاً.



يمكنك استخدام تفاصيل قليلة لتعطي غرفة الجلوس الحديثة لمسة عربية واضحة، مثل الفواصل الخشبية المزخرفة بالموتيفات العربية واللوحات القليلة في هذه الغرفة والتي تضيف لها فخامة وحسًا تراثيًا.







الموتيفات العربية الهادئة الألوان في الأرضيات وأجزاء متفرقة من الحوائط دليل على الذوق الرفيع كما أن استخدام الجمل العربية والآيات كجزء من ديكورات الحوائط يعطي تأكيدًا على الهوية العربية.



يمكنك إضافة لمسات متفرقة من لون قوي مثل التركواز في غرفة جلوس تغلب عليها درجات البني لتحققي مظهرًا حديثًا وشبابيًا.



استخدام أكثر من نقش واحد في الحوائط مع إضافة نقوش أخري في أقمشة تنجيد الأثاث يكسر الملل ويعطيكي مظهر جديد وغير تقليدي.