كم لدي احلام يا أبي ،،لا تحلم يا بني عش واقع وابني أمل لا تحلم ،،
هذا ماقاله أبي
هل ابي ظلمني ام ظلمت نفسي حين لم أرى مارئها،،

الظلام والاحلام والكلام ،،
دعها تسرقك دع الحريه لها لا تسأل لا تجازف بها
آه الاحلام ..الاحلام .. الاحلام وماذا بعد
قلي هل الاحلام تمنع صوت الطائره هل الحلام تطعمني هل الاحلام تسمعني ،،
عش واقع يا فتى ،، انظرىٰ لنفسك تفحص الشعر الابيض كبرت ومازلت تحلم
تحسس وجهك هل عانقت كفيك تجاعيد وجهك لم اعد ارىٰ عينيك تكاثرت حول عينيك تلك التجاعيد قم ودعك من الحلم
لا تكن كا الحديد بثقله قم وحلق والا ستصدأ
وتشيخ وتنكسر وماذا قلي هي الاحلام
فارغ انا يا صديقي فارغ
كتلك الحُجرة اللتي كان يملئها الصغار ومات الصغار ولم يكبروا انا فارغ مثلها جدراني تبكِ لم افعل شي ،،لم استطع لافعل دعك مني
هل اذهب للبحار ،، هل يبتلعني ام ابكِ وارجع
دعني هنا عند تلك النفايه اكب وجهي فيها فمنها قوتي وابعد ملامحك عني ،، اريد انا انسى لم اعد اقوى ع شي انا عقيماً ،، عقيماً بكل شيء
الا الاحلام ،،فانا احلم ..
لم تكن بهذا الضعف ،، هل الحرب قاسيه هكذا
هل رحيل من تحب جعلك هكذا ،، قاسي القلب
تريد انا تنسى ،، تنساهم
قم لا تحلم افعل لهم شي لا تيأس ،، ابني بيتك من جديد تفقد اطرافك وجسدك ،، لا تختنق ولا تنطوي بذاتك ..
أنا كا انت تحطم وجهي لم ارى ملامحي في المرآه ،،
ولكني اقوى منك،،

مشروع روايه